«الملا»: مصر استوردت 118 شحنة غاز خلال العام المالى الماضى

«الملا»: مصر استوردت 118 شحنة غاز خلال العام المالى الماضى

- تعتزم خفض الشحنات إلى 80 خلال العام الحالى

قال طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، إن الشركة القابضة للغازات الطبيعية «إيجاس» استوردت خلال العام المالى الماضى 118 شحنة من الغاز المسال، مقابل 154 شحنة كان من المخطط استيرادها خلال ذلك العام.

وبحسب الملا، فإن الشركة تعتزم استيراد نحو 80 شحنة من الغاز المسال خلال العام المالى الحالى، لسد احتياجات السوق المحلية من الغاز الطبيعى.
وبحسب تصريحات الملا، فإن حقول ظهر وشمال الإسكندرية ونورس ستساهم فى زيادة إنتاج الغاز الطبيعى خلال العام القادم بنحو 50%، مقارنة بعام 2016، وستساهم فى تحقيق الاكتفاء الذاتى من الغاز الطبيعى بنهاية 2018، على أن تساهم المشروعات الثلاثة فى زيادة إنتاج الغاز المصرى بنسبة 100% فى عام 2020. 
ومن المتوقع أن تبدأ إينى الإنتاج المبكر من حقل ظهر فى نهاية العام الحالى، بمعدل إنتاج مليار قدم مكعب يوميا من الغاز، يصل بعد حفر واستكمال الـ14 بئرا الأخرى إلى 2.7 مليار قدم مكعب يوميا، فى نهاية عام 2019. 
وتصل قيمة الاستثمارات فى الحقل إلى 12 مليار دولار، وتزيد إلى 16 مليار دولار على كامل عمر المشروع. وتقدر استثمارات تنمية المرحلة الأولى من المشروع خلال العام المالى 2017/2018 بنحو 3.8 مليار دولار لأنشطة الاستكشاف، فى حين أن إجمالى استثمارات أعمال تنمية حقل ظهر ستصل بنهاية عام 2017/2018 إلى نحو 8 مليارات دولار.
وكان رئيس الجمهورية عبدالفتاح السيسى، قد افتتح عمليات بدء الإنتاج من مشروع شمال الإسكندرية لإنتاج الغاز الطبيعى، وتضم المرحلة الأولى منه حقلى تورس وليبرا واللذين ينتجان 700 مليون قدم مكعب يوميا من الغاز الطبيعى.
ومن المتوقع أن يصل إنتاج مشروع شمال الإسكندرية بدءا من يناير 2020، إلى مليار قدم مكعب من الغاز الطبيعى يوميا، على أن يستمر لمدة 5 أعوام متواصلة، « لتبدأ عملية التناقص الطبيعى للآبار خلال عام 2025، ويصل الإنتاج إلى 900 مليون قدم مكعب من الغاز الطبيعى، لمدة عام ونصف»، تبعا للاتفاقية.
وتنتج مصر نحو 5.2 مليار قدم مكعب من الغاز يوميا، ويتم استخدام نحو 300 مليون قدم مكعب يوميا داخل الحقول فى معدات الاستخراج، على أن يتم توجيه المتبقى من الإنتاج إلى السوق المحلية.