قراءة في توقعات صندوق النقد بشأن نمو الاقتصاد المصري وانخفاض نسبة التضخم

قراءة في توقعات صندوق النقد بشأن نمو الاقتصاد المصري وانخفاض نسبة التضخم صندوق النقد الدولي ـ أرشيفية

أظهر تقرير آفاق الاقتصاد العالمي الصادر عن صندوق النقد الدولي، اليوم الثلاثاء، أنه يتوقع  نمو اقتصاد مصر 4.5% في السنة المالية 2017-2018.

وبحسب التقرير من المتوقع أن يبلغ متوسط التضخم في أسعار المستهلكين في مصر في السنة المالية 2017-2018 نسبة 21.3%.

وقد رفع صندوق النقد الدولي، اليوم الثلاثاء، سقف توقعاته لنمو الاقتصاد العالمي، ولكن بشكل طفيف.

وحث دول العالم على القيام بالاصلاحات اللازمة من اجل انتعاش دائم في مواجهة استمرار المخاطر المتعددة.

وأضاف الصندوق في مؤتمر آفاق الاقتصاد العالمى ضمن فعاليات اجتماعات صندوق النقد الدولي الذي بدأت فعالياته اليوم أنه ينبغى أن يتحسن صناع السياسات هذه اللحظة، مشيرا إلى أنه رغم تسارع النمو العالمي، على أساس أوسع نطاقا، لكن ثمار النمو لا تصل إلى الكثيرين حتى الآن ،وأوضح أنه رغم رفع التوقعات فإن هناك تحديات منها أن التعافى غير مكتمل بين البلدان وهناك الاضطرابات السياسية فى الشرق الأوسط.

وبعدما ارتفع بنسبة 3,2% في عام 2016، يتوقع الصندوق أن يتسارع نمو إجمالي الناتج العالمي الى 3,6% هذه السنة والى 3,7% السنة المقبلة اي بتحسن طفيف ب 0,1 نقطة مقارنة مع التوقعات السابقة في يوليو كما اعلن صندوق النقد الدولي في تقريره نصف السنوي حول الاوضاع الاقتصادية.

ورفع الصندوق توقعاته بشكل طفيف للنمو في الولايات المتحدة في 2017 و 2018 مشيرا إلى أن هذا البلد يستفيد من "ظروف مالية مؤاتية جدا وشعور قوي بالثقة لدى المستهلكين والصناعيين".

كما توقع ان يبلغ نمو اكبر اقتصاد في العالم 2,2% هذه السنة اي بارتفاع 0,1 نقطة عن توقعات يوليو وان يصل الى 2,3% في 2018 اي بارتفاع 0,2 نقطة بحسب تقرير صندوق النقد الدولي.

وفي منطقة اليورو رفع الصندوق من توقعاته ايضا للنمو في 2017 و 2018 بسبب انتعاش التجارة العالمية بشكل خاص وتراجع عدم الاستقرار السياسي.

وتوقع صندوق النقد نموا بنسبة 2,1% في 2017 (+0,2 نقطة مقارنة مع اخر توقعات في يوليو) و 1,9% في العام 2018 (+0,2 نقطة مقارنة مع يوليو).

وزاد الصندوق ايضا من توقعاته للنمو في الصين محذرا في الوقت نفسه من مخاطر متزايدة بحصول "تباطؤ حاد" في ثاني اقتصاد عالمي على خلفية ارتفاع كبير للديون.

واصبح صندوق النقد يراهن حاليا على نمو بنسبة 6,8% في الصين هذه السنة (مقابل +6,7% كانت متوقعة سابقا) متحدثا عن اداء افضل مما كان متوقعا للعملاق الاسيوي في النصف الاول من السنة.

وقال صندوق النقد الدولى إن القاهرة ستتلقى الدفعة الثالثة من قرض الصندوق بقيمة مليارى دولار بنهاية العام الجارى بعد الانتهاء من المراجعة الدورية الثانية لبرنامج الإصلاح الاقتصادى.

وصف صندوق النقد الدولى برنامج الإصلاح الاقتصادى المصرى بأنه لقى تأييدا كبيرا من مجتمع الأعمال وشركاء التنمية الدوليين والمستثمرين الأجانب،لافتا إلى إصلاح دعم الوقود والسيطرة على الأجور فضلا عن الزيادة الملحوظة فى الإيرادات الضريبية نتيجة تطبيق ضريبة القيمة المضافة، التى أدت إلى دعم عملية ضبط أوضاع المالية العامة المطلوبة.

وتوقع صندوق النقد الدولى نمو الاقتصاد المصرى بمعدل 4.5% خلال العام المالى الجارى (2017/2018)، مقابل 3.5% فى العام السابق، كما توقع انحسار متوسط معدل التضخم إلى 22.1% بنهاية العام المالى الحالى مقارنة بمتوسط قدره 23.9% فى العام السابق.