الأدوات المنزلية: نستورد مليون طقم مائدة.. ومجمع المنيا خطوة للاكتفاء المحلى

الأدوات المنزلية: نستورد مليون طقم مائدة.. ومجمع المنيا خطوة للاكتفاء المحلى أدوات مائدة

كتب: مدحت عادل

كشف أشرف هلال، رئيس شعبة الأدوات المنزلية بالاتحاد العام للغرف التجارية، أنه تسلم اليوم خطابات تخصيص نحو 90 ألف متر مربع لتنفيذ مجمع مشروعات متخصصة فى صناعة الأدوات المنزلية بمحافظة المنيا، بتكلفة استثمارية تبلغ نحو 400 مليون جنيه خلال 5 سنوات.

وقدر أشرف هلال فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، متوسط استهلاك السوق المحلية فى مصر من أطقم وأدوات المائدة بنحو مليون و200 ألف طقم مائدة، علما بأن هناك نحو 900 ألف زيجة سنويا فى مصر، ونسبة إحلال وتجديد لمحتويات المنازل تمثل نحو 5%، إلى جانب استخدامات المطاعم والكافيهات وهى تستحوذ على نسبة كبيرة من هذا الاستهلاك.

وقال هلال، إنه من المقرر التوجه إلى محافظة المنيا لإنهاء إجراءات تسلم الأراضى من المحافظة، مشيرا إلى أن المجمع مقسم إلى عدة مشروعات، موزعة ما بين مصنع لإنتاج أدوات المائدة، ومصنعين لإنتاج أدوات المائدة من الجرانيت والتيفال، وآخر لأدوات الزجاج ومصنع للأجهزة المنزلية.

وأضاف هلال، أن المجمع الجديد من شأنه زيادة الإنتاج المحلى من الأدوات المنزلية وتوفير بديل محلى للاستيراد من الخارج، بالإضافة إلى توفير فرص عمل للشباب فى محافظات الصعيد، ونموذج يشجع التجار على التحول من الاستيراد إلى التصنيع المحلى.

وأوضح رئيس شعبة الأدوات المنزلية، أن المجمع يستهدف رفع الإنتاج المحلى من أدوات المائدة بنسبة لا تقل عن 10% خلال 3 سنوات، وترتفع تدريجيا مع انتهاء الـ5 سنوات، لافتا إلى أن المشروع يركز على إنتاج الأدوات المنزلية لأن كل ما ينتج محليا لا يتجاوز من 25:30% من احتياجات السوق المحلية.

وطالب أشرف هلال، بضرورة تقديم تسهيلات لتدبير التمويل اللازم من البنوك، خاصة أن هذه المشروعات تبدأ من الصفر، ويصعب عليها تحقيق بعض اشتراطات التمويل مثل توفير ميزانيات سابقة، وتقديم ضمانات شخصية للحصول على التمويل، خاصة أن هناك أكثر من مساهم فى هذه المشروع، إلى جانب تيسيرات فى سداد قيمة مقايسات الحصول على الكهرباء والمياه.

ولم يشر هلال إلى قيمة استيراد مصر سنويا من الأدوات المنزلية، بينما تشير بيانات الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء عن الصادرات والواردات المصرية لعام 2016 إلى أن إجمالى الواردات المصرية من أدوات المائدة والمطابخ على اختلاف أنوعها تصل إلى نحو 307 مليون و481 ألف جنيه بنهاية عام 2016.