«البنك الإسلامى للتنمية» يعتزم إقراض مصر 3 مليارات دولار

«البنك الإسلامى للتنمية» يعتزم إقراض مصر 3 مليارات دولار

قال بندر الحجار، رئيس البنك الإسلامى للتنمية، إن البنك بصدد إعداد استراتيجية تعاون جديدة مع مصر لتمويلها بـ 3 مليارات دولار على 3 سنوات خلال الفترة من 2018 إلى 2020، وفقا لبيان من وزارة الاستثمار. 
وبحسب البيان، بحث الحجار خلال لقاء مع سحر نصر وزيرة الاستثمار، على هامش الاجتماعات السنوية لصندوق النقد والبنك الدوليين فى واشنطن، إجراءات تأسيس مكتب للبنك فى القاهرة، وزيادة دعمه لمشروعات ريادة الأعمال والمشاريع الابتكارية، والتوسع فى تقديم خدمات تأمين وضمان الاستثمارات الأجنبية عن طريق المؤسسة الإسلامية لضمان الاستثمار وائتمان الصادرات.
ودعت الوزيرة، رئيس البنك للمشاركة فى مؤتمر «الاستثمار من أجل تنمية مستدامة..افريقيا 2017» والذى سيعقد خلال الفترة من 7 إلى 9 ديسمبر 2017، وتنظمه الوزارة والوكالة الإقليمية للاستثمار التابعة لمنظمة الكوميسا، بمدينة شرم الشيخ، وقد أكد بندر اعتزامه المشاركة فى المؤتمر. 
من جهة أخرى، قال نيك داير أمين عام إدارة التنمية الدولية البريطانية، إن المملكة المتحدة وسعت نطاق دعمها لمصر من خلال برنامج الشراكة العربية، حيث حصلت مصر على 6 ملايين جنيه استرلينى من خلال مشروعات تدار بشكل مباشر من السفارة البريطانية بالقاهرة و17 مليون جنيه استرلينى من الأنشطة فى مصر من خلال المشاريع الإقليمية التى تديرها لندن.
وبحث داير خلال لقاء مع نصر، تفعيل إعلان النوايا الموقع بين الحكومتين المصرية والانجليزية فى 8 مارس 2017 والذى ينص على تقديم المملكة المتحدة 150 مليون دولار لدعم برنامج الإصلاح الاقتصادى والاجتماعى، إضافة إلى 18 مليون دولار لدعم شبكة الأمان الاجتماعى.
وعقب ذلك، التقت الوزيرة، بسمير عساف، الرئيس التنفيذى لبنك إتش إس بى سى للأسواق العالمية، وجورج الحيدرى الرئيس التنفيذى للبنك فى منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، لبحث زيادة استثمارات البنك فى مصر خلال المرحلة المقبلة.
ثم التقت نصر بعبداللطيف يوسف الحمد، رئيس مجلس إدارة الصندوق العربى للإنماء الاقتصادى والاجتماعى، وناقشا دعم الصندوق لمبادرة «فكرتك شركتك» لدعم الشركات الناشئة، وتشجيع القطاع الخاص للاستثمار فى عدة مشروعات.
وتطرق الجانبان، إلى دعم قطاعى التعليم والنقل، بالتنسيق مع وزارتى التربية والتعليم والنقل، وأكد الحمد استعداد الصندوق لدعم القطاعين، خاصة أنه له تجربة ناجحة فى قطاع النقل، حيث سبق أن دعم المغرب فى هذا القطاع، ولديه استعداد لتكرار التجربة فى مصر.
كما التقت الوزيرة بعبدالوهاب البدر، رئيس الصندوق الكويتى للتنمية، لبحث زيادة التعاون بين مصر والصندوق خلال المرحلة المقبلة.