78% من السلع بين مصر والبرازيل استفادت من «الميركسور»

78% من السلع بين مصر والبرازيل استفادت من «الميركسور» أرشيفية

ذكرت الغرفة التجارية العربية البرازيلية أن تفعيل اتفاقية التجارة الحرة الموقعة بين مصر والبرازيل والتى تم توقيعها عام 2010 أدى إلى استفادة 78% من السلع المتداولة بين خلال العام الحالى.

وكانت قيمة التبادل التجارى بين البلدين قد حققت فى العام الماضى 1.8 مليار دولار طبقا لبيانات الغرفة.

ويضم تجمع الميركسور كلاً من البرازيل والأرجنتين والأورغواي والباراغوي.

وتوقعت الغرفة العربية البرازيلية ارتفاع نسبة السلع المستفيدة باتفاق التجارة الحرة بين مصر والبرازيل إلى 99 % من السلع المتبادلة خلال عشر سنوات.

وتشمل قائمة المنتجات المصدرة من البرازيل إلى مصر والتي تستفيد بصورة مباشرة من المزايا التي تنص عليها هذه الاتفاقية: منتجات لحوم البقر والحبوب والخامات والمنتجات الكيماوية غير العضوية، بينما تضمّ الصادرات المصرية المشمولة بالاتفاقية الأسمدة العضوية وغير العضوية والخضراوات والقطن والمنسوجات.

وبلغت قيمة الصادرات البرازيلية إلى مصر أكثر من 1.35 مليار دولار خلال الفترة من الربع الأول إلى الربع الثالث من عام 2017، أي بزيادة بنسبة 13 في المائة مقارنة بالفترة نفسها من عام 2016.

وتشير البيانات الصادرة عن وزارة الصناعة والتجارة الخارجية والخدمات، إلى أن قيمة البضائع التي صدّرتها البرازيل قد وصلت إلى 119.3 مليون دولار أمريكي خلال نفس الفترة من عام 2017، أي بزيادة قدرها 138.5 في المائة مقارنةً بعام 2016.

وقال الدكتور ميشيل حلبي، الأمين العام والرئيس التنفيذي للغرفة التجارية العربية البرازيلية إن التبادل التجاري بين البلدين سيشهد انطلاقةً قويةً خلال الفترة القادمة.

وأوضح أن مصر تعتبر شريكاً تجارياً هاماً للبرازيل في أفريقيا حيث تستورد السوق المصرية 23 في المائة من المنتجات البرازيلية في القارة.