«بلومبرج»: 6 شركات تعتزم طرح أسهمها في البورصة المصرية في 2018

«بلومبرج»: 6 شركات تعتزم طرح أسهمها في البورصة المصرية في 2018

قالت بلومبرج إن هناك 6 شركات مصرية تخطط لطرح حصص من أسهمها فى البورصة حتى نهاية عام 2018 مقابل شركتين فقط تم طرحها منذ شهر يناير الماضى، ووفقا لمعلومات جمعتها بلومبرج، هذا يشير إلى زيادة فى الطروحات، بعد خفوت رغبة المستثمرين الأجانب من قبل بسبب نقص الدولار.

وبين عامى 2011 و2014، لم يكن هناك أى طروحات حيث تحطمت قواعد الإدراج، كواحدة من الآثار السلبية بعد انتفاضة شعبية. 

ونقطة العودة جاءت فى شهر نوفمبر الماضى، عند تحرير سعر الجنيه لتنهى ازمة توفر الدولار الصعبة، وأيضا للحصول على قرض قيمته 12 مليار دولار من صندوق النقد الدولى. 

وأشارت إلى إنه من المتوقع أن تكون البورصة المصرية مركزا للطروحات العامة الأولية بمنطقة الشرق الأوسط خلال العام المقبل. ومن بين تلك الشركات شركة «بى بى إى بارتنرز» التى تنوى طرح أسهمها خلال الربع الأول من 2018، وقال حازم بركات رئيس مجلس إداراتها إن مصر أصبحت على الخريطة الاستثمارية وإنها تجذب أنظار المستثمرين، ولهذا السبب فإن الوقت مناسب لطرح أسهم الشركة. ومن الشركات التى تنوى طرح أسهمها للاكتتاب العام المقبل بنك القاهرة وشركة إنبى المملوكتين للدولة، وشركة مصر إيطاليا جروب. وأعلنت شركة ابن سينا فارما، الشهر الماضى، عزمها طرح أسهمها فى البورصة أيضا بنهاية عام 2017 أو مطلع العام المقبل، ومن المقرر أن تتولى بلتون دور المنسق الدولى ومسئول تغطية الاكتتاب. 

ولا تزال القيمة السوقية للأسهم بالبورصة المصرية غير معبرة بالمقارنة بالاقتصاد، ولا تزال السيولة منخفضة رغم تحسنها، وهو ما يحد من مشاركة المستثمرين الدوليين فى السوق، وفقا لصلاح شمة، رئيس قطاع الأسهم بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لدى شركة فرانكلين تمبلتون إنفستمنتس. وقال سايمون كيتشن الخبير الاستراتيجى بالمجموعة المالية هيرميس إنه يمكن أن تحدث منافسة إقليمية، مضيفا أن مصر تعد أحد أكثر الأسواق نشاطًا بالمنطقة، إلا أن انخفاض أسعار النفط وتواصل عمليات إعادة الهيكلة الاقتصادية، يعنى أنه من المرجح أن نرى طروحات لأصول مملوكة للحكومات بمنطقة الخليج كذلك. ويتوقع كيتشن أن تظل شهية المستثمرين قوية تجاه طروحات الأسهم بالأسواق الناشئة خلال 2018 وأن يكون لمصر النصيب الأكبر منها.