سحر نصر تبحث مع سفير الاتحاد الأوروبي بالقاهرة زيادة الاستثمارات

سحر نصر تبحث مع سفير الاتحاد الأوروبي بالقاهرة زيادة الاستثمارات سحر نصر وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي

التقت الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، إيفان سوركوش، سفير الاتحاد الأوروبي لدى القاهرة، والبعثة التنظيمية للمفوضية الأوروبية، في إطار برنامج الدعم الموحد وبحث إعداد الأولويات للتعاون مع الاتحاد الأوروبي.

وأكدت نصر، حسب بيان الوزارة، أهمية العلاقة بين مصر والاتحاد الأوروبي، والذي يعد شريكا أساسيا للتنمية في مصر، مشيرة إلى أن برنامج الحكومة الاقتصادي والاجتماعي يهدف إلى تحسين الوضع الاقتصادي وزيادة مستوى معيشة المواطنين، خصوصا الفئات الأكثر احتياجا، موضحة أن نجاح مصر اقتصاديا، سيكون له تأثير مهم على استقرار الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط خاصة أوروبا.

وناقش الجانبان محفظة التعاون الاقتصادي الحالية بين مصر والاتحاد الأوروبي، في إطار برنامج الدعم الموحد خلال الفترة من 2017 إلى 2020، الذي يمثل التعاون الاقتصادي بين الجانبين.

وبحث الجانبان تفعيل اتفاقيات جديدة وأسس الشراكة الإستراتيجية بين الجانبين، وترتيبات الزيارة المرتقبة للمفوض الأوروبي يوهانس هان، خلال أكتوبر الجاري والتي من المقرر أن يتم خلالها التوقيع على اتفاقيات عدة مع شركات التنمية.

وأوضحت الوزيرة أن الوزارة تركز على زيادة الاستثمارات، وترحب بالمستثمرين الأوروبين في مصر، وتعمل على تقديم التسهيلات لهم لزيادة استثماراتهم، بجانب اهتمامها بدعم المشروعات التنموية، والتي تنسق فيها مع جميع شركاء مصر في التنمية لدعم القطاعات ذات الأولوية بالمرحلة الحالية، مشيرة إلى التعاون المتميز بين الحكومة والقطاع الخاص وجمعيات المجتمع المدني في العديد من المشروعات.

من جانبه، أشاد سفير الاتحاد الأوروبي بالعلاقات مع مصر، وبالبرنامج الاقتصادي والاجتماعي للحكومة، مؤكدا اهتمام الاتحاد الأوروبي بتعزيز التعاون الاستثماري والتنموي، بما يدعم جهود مصر في سبيل تحقيق التنمية المستدامة والشاملة.