البترول تسعى للوصول بإنتاج مصر من الغاز لـ6.5 مليار قدم يوميا خلال 6 أشهر

البترول تسعى للوصول بإنتاج مصر من الغاز لـ6.5 مليار قدم يوميا خلال 6 أشهر غاز طبيعى - أرشيفية

كتب أحمد أبو حجر

تستهدف وزارة البترول الوصول بحجم الإنتاج الكلى من الغاز الطبيعى إلى ما يتراوح بين 6.3 إلى 6.5 مليون قدم مكعب يوميا من الغاز وذلك قبل منتصف العام المقبل 2018.

ويبلغ إجمالى الإنتاج المحلى لمصر من الغاز الطبيعى نحو 5.1 مليار قدم مكعب يوميا من الغاز الطبيعى حاليا، بعد دخول المرحلة الأولى من حقول شمال الإسكندرية بمشروع غازات غرب الدلتا إلى الإنتاج والمتمثلة فى حقلى ليبرا وتورس بطاقة انتاجية تبلغ نحو 700 مليون قدم مكعب من الغاز يوميًا، بالإضافة إلى الزيادة الأخيرة فى إنتاج حقل نورس والذى يصل إنتاجه إلى نحو يقترب من 1.2 مليار قدم مكعب يوميا.

وتنتظر الشركة القابضة للغاز الطبيعى " إيجاس " – التابعة لوزارة البترول - بدء الإنتاج من حقل ظهر الذى اكتشفته شركة إينى الايطالية فى 20 أغسطس 2015، قبل نهاية العام الجارى، بمعدل إنتاج يومى يتراوح ما بين 350 - 500 مليون قدم مكعب من الغاز، تتضاعف إلى مليار قدم مكعب يوميا من الغاز قبل نهاية الربع الأول من 2018، وتقدر احتياطيات الحقل الأكبر فى المياه العميقة بالبحر المتوسط نحو 30 تريليون قدم مكعب من الغاز .

ويضيف حقل أتول الواقع بمنطقة امتياز شمال دمياط البحرية الواقعة فى شرق دلتا النيل نحو 300 مليون قدم، والذى من المتوقع بدء الإنتاج منه خلال الربع الأول من العام المقبل، ويقدر احتياطى الغاز بحقل أتول بـ1.5 تريليون قدم مكعب و31 مليون برميل من المتكثفات.

وهو ما يعنى ان حقل ظهر وأتول سيضفان معا قبل نهاية الربع الاول من العام المقبل نحو 1.3 مليار قدم مكعب يوميا من الغاز، ليضافا إلى 5.1 مليار قدم حجم الإنتاج المحلى ليصبح إجمالى الإنتاج المحلى نحو 6.4 مليار قدم مكعب يوميا.

ويبلغ إجمالى استهلاك مصر من الغاز الطبيعى نحو 6 مليارات قدم مكعب يوميا، تستحوذ الكهرباء منها على نحو 65%، وتعوض " إيجاس " الفجوة بين الإنتاج المحلى والاستهلاك باستيراد نحو 800 مليون – 1.2 مليار قدم مكعب يوميا من الغاز بإجمالى 220 مليون دولار لنحو 8 شحنات شهريا.

وتعمل مصر حاليا على تقليل شحنات الغاز المسال المستوردة بالتزامن مع عمليات زيادة الإنتاج المحلى وهو ما أكد عليه المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء فى تصريحات تلفزيونية له الخميس الماضى، بإن مصر ستوفر نحو 100 إلى 110 مليون دولار شهريا، من قيمة فاتورة الغاز المستورد، ما سيوفر على الدولة نحو مليار دولار سنويا.