الرئيس التنفيذى لفودافون مصر: حولنا أرباحنا مرة واحدة خلال السنوات الـ 6 الماضية

الرئيس التنفيذى لفودافون مصر: حولنا أرباحنا مرة واحدة خلال السنوات الـ 6 الماضية

قال ستيفانو جاستاوت الرئيس التنفيذى لشركة فودافون مصر فى تصريحات لـ (مال وأعمال ــ الشروق) إن شركته قامت بتحويل أرباحها مرة واحدة فقط إلى الشركة الأم خلال السنوات الست الماضية.
وأضاف أن شركته ليس لديها أى مديونيات وتعتمد على أرباحها التى تحققها من العمل داخل السوق المصرية.
وفيما يتعلق بحجب الشركة توزيع أرباح حصة المصرية للاتصالات البالغة ٤٥٪، قال جاستاوت إن مجلس إدارة الشركة فى الفترة الأخيرة قرر وقف توزيع أرباح الشركة للمساهمين ككل وليس المصرية فقط، لتوفير سيولة للحصول على رخصة الجيل الرابع وتحديث الشبكة لتقديم خدمات بجودة وكفاءة عالية لمشتركيها البالغ عددهم أكثر من ٤٠ مليون مشترك.
وأكد جاستاوت أن شركته قامت بضخ ما يقرب من ٩ مليارات جنيه على تحديث شبكتها لتقديم خدمات الجيل الرابع لمشتركيها بالإضافة إلى سعر الرخصة.
وتوقع جاستاوت جنى عوائد الاستثمار فى خدمات تكنولوجيا الجيل الرابع للاتصالات بالسوق المصرية خلال فترة تتراوح بين عامين إلى ثلاثة أعوام مقبلة.
وحول رؤيته فى دخول مشغل رابع فى المنافسة على المحمول، قال جاستاوت إن السوق المصرية تحتمل دخول مشغل رابع جديد لخدمات المحمول، مستشهدا بالنموذج الأيرلندى بوجود ٥ مشغلين لـ ٤٠ مليون نسمة فقط.
وتابع: «مصر من أكثر الاسواق التى يوجد بها فرص كبيرة للنمو بفضل ارتفاع نسبة الشباب من إجمالى عدد السكان والذين تقل اعمارهم عن ٣٠ عاما».
وطالب جاستاوت بضرورة ان يكون هناك فرص متساوية للمنافسة بالسوق بين المشغلين الأربعة وشفافية، وهو امر ينظمه الجهاز القومى لتنظيم الاتصالات، وألا يكون هناك أفضلية لشركة عن الأخرى خاصة إذا كان هذا المشغل لديه ميزة فى الثابت.
وفيما يتعلق بتأخير الشركة العمل فى تقديم خدمة الهاتف الثابت قال: «لا يوجد تأخير على الإطلاق حيث كان هناك أولوية للجيل الرابع الذى كان يحتاج إلى استعدادات كبيرة للشركة ونتفاوض حاليا مع المصرية للاتصالات لتقديم خدمات الثابت خلال الفترة المقبلة».
وقال إن شركته لن تتوصل لاتفاق نهائى مع المصرية للاتصالات بشأن أسعار الترابط ومازالت المفاوضات مستمرة. أمام بالنسبة للتجوال المحلى، قال: «قدمنا عرضا ولم يلق قبولا من المصرية للاتصالات ونحن كأكبر شركة تحقق إيرادات فى سوق الاتصالات ولدينا أكثر من ٤٠ مليون مشترك فضلنا خدمة مشتركينا وعدم الضغط على الشبكة بعملاء جدد».
وعن تأثير حصة الشركة المصرية للاتصالات البالغة ٤٥٪ بشركة فودافون مصر، قال إن تأثير ذلك يؤثر على المنافسة خاصة وأن المصرية للاتصالات أصبحت مشغلا رابعا.
وأشار إلى أن القانون المصرى لا يشير إلى مخالفة لهذا الوضع، لكن قد يكون هناك تضارب مصالح ويسبب إحراجا بسبب آليات عمل السوق.
وعن أسباب استمرار الشركة فى المركز الأول بين المشغلين الاربعة فى السوق المصرية سواء فى عدد المشتركين او الارباح قال جاستاوت ان الفضل فى ذلك يعود إلى فريق العمل بالشركة حيث ان الشركة بها العديد من الكفاءات الخبرات ساهمت فى تحقيق نمو 25 % فى الربع الاخير وذلك يرجع إلى خدمة العملاء والحملات التسويقية المختلفة.. ولدينا اقوى فريق يعمل فى قطاع«آى تى» وانصح الرئيس التنفيذى الجديد للشركة والذى يتولى المسئولية من اول يناير المقبل بالاعتماد والثقة فى الفريق الحالى.

* ارقام فى الشركة
٤٠ مليون مشترك فى السوق المحلية
٩ مليارات جنيه استثمارات لتحديث الشبكة
384 مليون دولار سعر رخصة الجيل الرابع
1985 أول مكالمة تجريها «فودافون» العالمية
٤٠٠ مليون مشترك لفودافون عالميا
٤٥ ٪ من الشركة تمتلكها «المصرية للاتصالات»