مستثمرو مجمع الأدوات المنزلية ينتقدون تعنت البنوك في توفير التمويل

مستثمرو مجمع الأدوات المنزلية ينتقدون تعنت البنوك في توفير التمويل طارق قابيل وزير التجارة

ناشد محمد حسين السيد عضو شعبة الأدوات المنزلية بالغرفة التجارية، الرئيس عبدالفتاح السيسي، إصدار توجيهات مباشرة للبنوك بتمويل المشروعات الـstart up، وأن تضمن البنوك التمويل وتتحمل جزء من المخاطر مع المستثمرين لإنجاح النهضة الصناعية المرجو الوصول إليها.

وأكد أحد مستثمري مجمع المنيا الصناعي للأدوات المنزلية، أن اشتراطات البنوك شيء غير منطقي وغير مبرر ولن يجعل هناك أي تقدم بل سيقوض أي تحرك من قبل الرئيس ووزارة الصناعة والتجارة ووزارة الاستثمار، حيث إن البنوك تضع اشتراطات يستحيل تنفيذها وتشترط خبرة تصنيعيه سابقة وقوائم مالية 3 سنوات، فمن أين لنا خبرة تصنيعيه ونحن مشروعات start up؟ كما أن من أين القوائم المالية لمشروع لم يبدأ بعد؟.

وأوضح في بيان، أن على البنوك أن تتحمل جزءًا من المخاطرة في تمويل المشروعات الانتاجية، بدلاً من الاكتفاء بتحقيق الأرباح من خلال قروض استهلاكية فقط وشراء سندات وتحول البنك إلى خزانة لتحقيق مربح سريع لا يعود على التنمية الصناعية بشيء.

وأشار حسين، إلى أن البنوك لا تعي خطورة المرحلة القدامة فتحول المستوردين إلى التصنيع المحلي هي خطوة وإضافة جديده لسوق العمل والصناعة المصرية، ويجب علي الجميع التكاتف وإنجاح هذا التحول لانعاش الاقتصاد المصري وتوفير العملة الصعبة، مشيرًا أنه لا توجد خطوه حقيقية للتمويل، كلها فقط كلمات وشعارات رنانه من قبل البنوك لا تؤدي إلى نتيجة.

وتسائل حسين، هل يجب أن نكون من أصحاب المصانع الكبرى حتى يقوموا بالتمويل؟ متى تنتهي اليد المرتعشة في اتخاذ القرار؟ أليس من الطبيعي في أي مشروع أن نطالب بالتمويل في بداية التصنيع ما العجب في ذلك؟.

وكانت هيئة التنمية الصناعية خصصت نحو 150 ألف متر مربع لإنشاء مجمع للأدوات المنزلية، بعد اجتماع عدد من مستثمري الشعبة برئيس هيئة التنمية الصناعية، بغرض إنشاء مشروع مدينة الأدوات المنزلية بمحافظة المنيا، بحيث سيبدأ بـ7 مصانع هي مصنع بورسلين منزلي وفند واللهقي، ومصنعين ألومنيوم مطلي سيراميك وجرانيت، ومصنع زجاج، ومصنع حقن بلاستيك وتجميع أجهزة كهربائية، ومصنع صناعات مغذية، ومصنع إستانلس ستيل منزلي، وتقدر التكلفة المبدئية للمشروعات في أولي مراحلها 230 إلى 250 مليون، وتصل إلى ما يقرب من 350 إلى 400 مليون خلال 5 سنوات.