تصديرى الأثاث: رفع الحظر عن صادرات القطاع لنيجيريا يفتح أسواقا جديدة

تصديرى الأثاث: رفع الحظر عن صادرات القطاع لنيجيريا يفتح أسواقا جديدة إيهاب درياس رئيس المجلس التصديرى للأثاث

كتب إسلام سعيد

كشف إيهاب درياس رئيس المجلس التصديرى للأثاث أن قطاع الأثاث المصرى تتزايد طاقته الإنتاجية بصورة ملحوظة على الرغم من انخفاض الصادرات بنسبة 10% فى سبتمبر الماضى عن نفس الفترة من العام الماضى، لافتاً إلى أن إزالة بعض العقبات التى تواجه تصدير الأثاث لدول أفريقيا مثل رفع الحظر على استيراد الأثاث المصرى فى نيجيريا ومن المتوقع أن تكون هذه خطوة على الطريق لفتح أسواق جديدة لمنتجاتنا فى عدد من الأسواق الأفريقية التى نأمل فى زيادة قيمة تعاملاتنا معها مستقبلا.

وأضاف، فى بيان اليوم الاثنين، أن القطاع استطاع أيضا سد فجوة تراجع الواردات فى أعقاب قرار تحرير أسعار الصرف، وهو ما سيسهم فى تخفيض عجز الميزان التجارى لمصر.

من جانبها أشارت المهندسة ياسمين هلال المدير التنفيذى للمجلس التصديرى إلى أنه جار حاليا مناقشة الخدمات التى يقدمها التعاون الدولى الألمانى بمصر لتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة، وأشارت إلى أن هذا الملتقى هو بداية خطة لدعم المشروعات التنموية فى قطاع الأثاث المصرى.

وينعقد، اليوم، ملتقى المجلس التصديرى للأثاث، الذى ينظمه بالتعاون مع الوكالة الألمانية للتعاون الدولى GIZ وغرفة صناعة الأخشاب بمصر، والذى يعقد تحت عنوان "إدارة المخاطر لتطوير شركتك" ويهدف إلى التدريب على إدارة المخاطر.

ويناقش الملتقى من خلال 3 جلسات عمل كيفية إدارة المخاطر التى قد تواجهها المنشآت والتى قد يتعرض لها رجال الصناعة والمصدرين والتغطيات التأمينية المختلفة التى يوفرها قطاع التأمين لحماية القاعدة الصناعية المصرية بجانب الخدمات التى تقدمها الشركة المصرية لضمان المخاطر مثل الاستعلام عن المستوردين بالأسواق المختلفة وآليات التمويل غير المصرفية إلى جانب خدمة تحصيل الديون الخارجية.

الجلسات ستركز على تعريف مصدرى الأثاث بالمخاطر التى تواجه صناعات الأخشاب وهى مخاطر أشمل من مجرد التعرض لخطر الحريق أو السرقة، وإنما مخاطر فشل الصفقات وعدم القدرة على الوفاء بالعقود التصديرية إلى جانب خطر خسارة عميل.