شريف سامى:اشتراط قيد مراقبى حسابات النوادى الرياضية بسجلات الرقابة المالية

شريف سامى:اشتراط قيد مراقبى حسابات النوادى الرياضية بسجلات الرقابة المالية شريف سامى خبير الاستثمار والرئيس السابق للهيئة العامة للرقابة المالية

كتب هانى الحوتى

أكد شريف سامى خبير الاستثمار والرئيس السابق للهيئة العامة للرقابة المالية، فى كلمته على أهمية دور مراقب الحسابات كشريك للجهات الرقابية، مشيرا إلى ضرورة الاهتمام بدعم رواد الأعمال والمشروعات الصغيرة من خلال تبسيط الإجراءات المحاسبية لها وأسس إعداد القوائم المالية.

وقال سامى، إنه عالمياً يجرى مناقشة التوسع فى دور مراقب الحسابات ليمتد إلى أن يتضمن تقريره تقييم للأثر البيئى للشركة التى يتولى مراجعتها وكذلك تكلفة الالتزام البيئى والمخاطر المرتبطة بالتأثير على المناخ والبيئة.

ولفت شريف سامى، إلى أن ظهور أدوات مالية جديدة واستحداث العملات الرقمية الافتراضية مثل البيتكوين تمثل تحديات إضافية يجب أن يتعامل معها مراقبو الحسابات.

و أشاد بدور الهيئة فى الرقابة والإشراف، على جودة أعمال مراقبى الحسابات وإمساك سجل خاص بهم ونوه إلى أن قانون الرياضة الجديد الصادر مؤخراً نص على أنه لا يجوز للنوادى الرياضية التى تزيد إيراداتها عن 100 ألف جنيه سنوياً أن يتولى مراقبة حساباتها إلا من كان مقيداً بسجلات الهيئة.

جاء ذلك خلال ورشة عمل نظمتها جمعية المحاسبين والمراجعين المصرية، عن أهم المستجدات فى مهنة المحاسبة والمراجعة، بحضور عدد كبير من المحاسبين وممثلى البنك المركزى والهيئة العامة للرقابة المالية والجهاز المركزى للمحاسبات.

واستضافت الجمعية فى افتتاح الفعالية الدكتور محمد عمران رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية، وشريف سامى الرئيس السابق للهيئة، وكرم حازم حسن رئيس الجمعية، شريف سامى وشكره على جهوده فى تطوير التشريعات المالية والتنسيق المستثمر مع القائمين على مهنة المحاسبة والمراجعة لاسيما فى مجال تحديث معايير المحاسبة المصرية.