"المالية": مصر تجاوزت تحديات 2011 بقرارات حاسمة

"المالية": مصر تجاوزت تحديات 2011 بقرارات حاسمة محمد معيط

أكد الدكتور محمد معيط نائب وزير المالية لشؤون الخزانة العامة، أن مصر تجاوزت التحديات التي واجهتها عقب عام 2011، من خلال التعامل مع عدد من الملفات المهمة منها إعادة هيكلة الدعم للوصول إلى مستحقيه وتحرير سعر الصرف، وإعادة النظر في ملف الطاقة وتبنى حزمة من اجراءات الحماية الاجتماعية التى تم تطبيقها تزامنا مع هذه الاصلاحات الاقتصادية، مشيراً إلى أن من أهم إجراءات الحماية الاجتماعية التى تم اتخاذها خلال الفترة الماضية هو زيادة المعاشات بنسبة 15%، وزيادة الأجور بنسب تتراوح من 16 إلى 20%.

بالإضافة إلى زيادة أعداد الأسر المستفيدة من برنامجي تكافل وكرامة إلى 2 مليون أسرة وزيادة الدعم النقدي على البطاقات التموينية ليصل إلى 50 جنيها للفرد بدلاً من 21 جنيه، بالإضافة إلى خفض الضريبة على الدخل والتي يستفيد منها أصحاب الدخول المنخفضة بشكل أكبر.

جاء ذلك خلال ورشة العمل التي عقدتها الوزارة، أمس، مع وفد الأكاديمية الوطنية للاقتصاد والتمويل بوزارة المالية الهولندية يمثلها جوب بوت رئيس الوفد الهولندي، بهدف التعرف على ما حققته وزارة المالية المصرية من انجازات في مجال ادارة المالية العامة.

وأوضح "معيط"، أن تلك الإصلاحات انعكست بشكل إيجابي على معدلات النمو لتحقق من 5 إلى 6% من الناتج الإجمالي، وانخفاض عجز الموازنة ليسجل 10.9%، بالإضافة إلى زيادة الإيرادات الضريبية بنسبة تخطت 100% من المستهدف عن العام المالي 2016/2017، مشيراً إلى ارتفاع الاحتياطي النقدي الأجنبي في البنك المركزي لـ36.5 مليار دولار في اقل من عام.