«المالية» تطبق نظام GFMIS الجديد لإدارة المعلومات

«المالية» تطبق نظام GFMIS الجديد لإدارة المعلومات

«معيط»: النظام سهّل إنشاء حساب الخزانة الموحد وإلغاء الحسابات الفرعية
قال محمد معيط، نائب وزير المالية لشؤون الخزانة العامة، إن نظام إدارة المعلومات المالية الحكومية GFMIS، الذي تطبقه الوزارة، يسرع التواصل إلكترونيًا بين وزارة المالية ومصالحها ومؤسسات الدولة، ويسهل عملية تطبيق موازنة البرامج والأداء من خلال إنشاء حساب الخزانة الموحد بالبنك المركزي وإلغاء الحسابات الفرعية.

وأضاف «معيط»، في بيان اليوم، أن النظام الجديد يوفر معلومات دقيقة ولحظية لتحسين عملية الرقابة على الحسابات المالية، ويختصر الوقت والجهد في إعداد الحسابات الختامية، كما يوفر قاعدة بيانات تاريخية دقيقة عن حجم المصروفات والإيرادات لكل الوحدات.

جاء ذلك خلال ورشة العمل التي عقدتها وزارة المالية، مع وفد من الأكاديمية الوطنية للاقتصاد والتمويل بوزارة المالية الهولندية يمثلها جوب بوت، رئيس الوفد الهولندي ومارتن ديجونج، من العاملين بوحدة الموازنة بوزارة المالية الهولندية.

وقال «معيط»، إن مثل هذه الورش تعقد في إطار برنامج تم تنفيذه على مرحلتين، الأولى بهولندا في سبتمبر الماضي والثانية تعقد حاليًا بالقاهرة، وتستمر حتى 27 أكتوبر الحالي بمشاركة ممثلين من دول المغرب وتونس والأردن والجزائر والعراق ولبنان وموريتانيا، بهدف تبادل المعرفة والخبرات واكتساب المهارات والتواصل المستمر مع هذه البلدان من أجل استمرار الدعم الفني والتطوير المؤسسي والاقتصادي.

وأوضح أن مصر تجاوزت التحديات التي واجهتها عقب عام 2011 من خلال التعامل مع عدد من الملفات المهمة منها إعادة هيكلة الدعم للوصول إلى مستحقيه، مؤكدًا أن أهم إجراءات الحماية الاجتماعية التي تم اتخاذها خلال الفترة الماضية زيادة المعاشات بنسبة 15% وزيادة الأجور بنسب تتراوح بين 16 إلى 20%.

ومن جانبه، قال حسام ضياء، مستشار وزير المالية ورئيس وحدة إدارة المالية العامة، إن الوحدة التي تم تأسيسها عام 2016 بوزارة المالية، استطاعت صياغة استراتيجية لتطوير إدارة المالية العامة من خلال التعاون مع المؤسسات الدولية مثل البنك الدولي والاتحاد الأوروبي لتحسين آليات إعداد الموازنة العامة من أجل دعم المساءلة والشفافية.

وبحسب بيان المالية، أشاد رئيس الوفد الهولندي ببرنامج الإصلاح الاقتصادي المصري وما حققته وزارة المالية، من إنجازات في مجال إدارة المالية العامة، مؤكدًا أهمية التعاون المشترك وتبادل الخبرات بين البلدين.