فاروس: ارتفاع الدين الخارجى يسجل أقل وتيرة زيادة منذ تعويم الجنيه

فاروس: ارتفاع الدين الخارجى يسجل أقل وتيرة زيادة منذ تعويم الجنيه طارق عامر محافظ البنك المركزى المصرى

كتب هانى الحوتى

قالت شركة فاروس، إن إعلان البنك المركزى ارتفاع الدين الخارجى إلى 79 مليار دولار، أو 42.7% من إجمالى الناتج المحلى فى الربع الرابع من العام المالى 2016-2017، بنسبة 7% ربعيًا، هى أقل وتيرة ارتفاع منذ تعويم العملة المحلية، مضيفة أنه بهذا الارتفاع يصل الدين الخارجى المصرى إلى 79 مليار دولار (42.7% من إجمالى الناتج المحلى) فى الربع الرابع من عام 2016-2017، مقارنة مع 73.9 مليار دولار (41.2% من إجمالى الناتج المحلى) فى الربع الثالث من العامى المالى الراهن.

وأرجعت فاروس، فى تقرير بحثى لها، هذا الارتفاع إلى زيادة ربعية نسبتها 8.9% على مستوى القروض الطويلة/المتوسطة الأجل، حيث بلغ مقدارها 66.7 مليار فى الربع الرابع من العام المالى الراهن، إضافة إلى ذلك، ساهمت الحكومة فى زيادة إجمالى الدين الخارجى بمعدل 3.6%، بعد إصدار سندات دولية بقيمة 3 مليار دولار فى شهر مايو، يليها مشاركة من القطاعات الأخرى، بما فى ذلك القطاع الخاص، بنسبة 2.7%.

غير أن التقرير أكد  أن معدلات الدين الخارجى تستمر فى عكس صورة مخاطر محدودة، لأن أولا          واصلت حصة الدين الخارجى قصير الأجل فى الانخفاض من 17.1% فى الربع الثالث من عام 2016-2017 إلى 15.5% فى الربع الرابع لعام 2016-2017، وثانيا استمر تحسن غطاء صافى الاحتياطيات الدولية للدين الخارجى على المدى القصير من 2.3 فى الربع الثالث من 2016-2017، إلى 2.6 فى الربع الرابع من 2016-2017، وثالثا التحسن فى ميزان المدفوعات خلال الربع الرابع، جعل من نسبة مدفوعات الفائدة لإيرادات الحساب الجارى ثابتة عمد 1.9% فى الربع الرابع.

ومن ناحية أخرى، أدت الزيادة فى المبالغ المسددة من 0.9 مليار دولا فى الربع الثالث إلى 2 مليار دولار فى الربع الرابع إلى ارتفاع نسبة خدمة الدين إلى إيرادات الحساب الجارى من 10.5% فى الربع الثالث إلى 12.8% فى الربع الرابع.