اتحاد المصارف العربية: تكريم طارق عامر لجهوده فى ضبط السياسة النقدية

اتحاد المصارف العربية: تكريم طارق عامر لجهوده فى ضبط السياسة النقدية محمد الجراح الصباح رئيس مجلس إدارة اتحاد المصارف العربية

كتب - أحمد يعقوب

قال محمد الجراح الصباح، رئيس مجلس إدارة اتحاد المصارف العربية، إن مجلس إدارة اتحاد المصارف العربية، اتخذ قرارًا بالإجماع بمنح طارق عامر محافظ البنك المركزى المصرى جائزة "محافظ عام 2017"، تقديرًا لجهوده المميزة فى ضبط السياسة النقدية فى مصر، ودوره فى تطوير الصناعة المصرفية فى مصر وسائر الدول العربية، كنموذج يحتذى به كمحافظ بنك مركزى فى إدارة المخاطر والصعوبات، مؤكدًا أنه سيتم تكريم محافظ البنك المركزى المصرى فى حفل افتتاح المؤتمر المصرفى العربى السنوى لعام 2017، الذى سيعقده الإتحاد فى بيروت يومى 23 – 24 نوفمبر 2017.

وأضاف رئيس اتحاد المصارف العربية، خلال كلمته فى فعاليات منتدى اتحاد المصارف العربية "تحديات الالتزام بمتطلبات المعيار الدولى لتقارير الإبلاغ المالى IFRS 9" والذى يعقد فى مدينة شرم الشيخ، إن اتحاد المصارف العربية اليوم حاضرًا فى كافة الأوساط المالية والمصرفية والاقتصادية عربيًا ودوليًا، كأحد أكثر المنظمات العربية تأثيرًا والتصاقًا بمجتمعاتنا ومتابعة لشؤونها، ومحافظة على حقوقها فى جميع المحافل الدولية، وهو من أكثر المنظمات العربية التى عملت على دق ناقوس الخطر حيال تداعيات التطورات والمتغيرات العربية، وخصوصًا فيما يتعلق بالتداعيات الاقتصادية وأهمية الاستقرار الاقتصادى والسياسى، ودور الشمول المالى، وتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة، ومكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب، مؤكدًا أن الإتحاد من أول المسارعين إلى التعامل مع التشريعات والقوانين الدولية التى فرضت على المصارف من خلال إجراءات تدريبية وبحثية كان لها الفضل فى دعم قدرة مجتمعنا المصرفى على مواكبة هذه التشريعات والتعامل معها بوعى وإدراك.

ولفت رئيس اتحاد المصارف العربية، إلى أهمية أن تساهم قطاعاتنا المصرفية المالية بكل مواردها البشرية قادرة على تعميم الخدمات ونشرها على كافة الفئات والشرائح فى المجتمع لتمكين مصارفنا العربية من النمو، واكتساب الصلابة فى مواجهات الصدمات، لافتًا إلى أن أهمية تحديات الالتزام بمتطلبات المعيار الدولى لتقارير الإبلاغ المالى رقم 9 الصادر عن مجلس معايير المحاسبة الدولى، والمتعلق بالأدوات المالية والمخصصات المالية والذى حل محل معيار المحاسبة الدولية رقم (39) المتعلق بالأدوات المالية الإثبات أو القياس، ويقدم هذا المعيار متطلبات جديدة للتصنيف والقياس والإضمحلال ومحاسبة التحوط والذى سيصبح إلزاميًا عام 2018، مع السماح بالتطبيق المبكر، كما يجب تطبيقه بأثر رجعى.

وأكد رئيس اتحاد المصارف العربية أن مدينة شرم الشيخ التى باتت بحبها للضيف وإكرامه، وفتح منابرها للبحث فى شؤون وشجون قضايانا العربية، مدينة للمؤتمرات الراقية، وخصوصًا لمؤتمرات ومنتديات إتحاد المصارف العربية الذى تآلف مع هذه المدينة بسحرها وموقعها وصوتها الذى يصل إلى أقاصى العالم.