«قابيل»: 11% زيادة فى الصادرات و20% انخفاضاً فى الواردات

«قابيل»: 11% زيادة فى الصادرات و20% انخفاضاً فى الواردات المهندس طارق قابيل، وزير التجارة والصناعة

أعلن المهندس طارق قابيل، وزير التجارة والصناعة، أن الصادرات المصرية غير البترولية حققت قفزة كبيرة خلال الـ9 أشهر الماضية (يناير - سبتمبر) مسجلة 16 ملياراً و490 مليون دولار مقارنة بـ14 ملياراً و890 مليون دولار خلال نفس الفترة من العام الماضى 2016 بزيادة نسبتها 11%. وقال الوزير، فى بيان أمس، إن تلك الزيادة انعكست إيجابياً على الميزان التجارى الذى شهد تحسناً كبيراً لينخفض العجز خلال الفترة المذكورة إلى 23 ملياراً و390 مليون دولار مقارنة بـ34 ملياراً و860 مليون دولار بنسبة تحسن بلغت 33% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضى 2016، وذلك وفقاً لأحدث تقرير من مستودع بيانات التجارة الخارجية حول مؤشرات أداء التجارة الخارجية خلال الـ9 أشهر الماضية (يناير - سبتمبر) مقارنة بنفس الفترة من العام الماضى 2016.

وفى إطار السياسات التى انتهجتها الوزارة لترشيد الواردات وإحلال المنتجات المحلية محل المستوردة أشار التقرير إلى أن الواردات المصرية شهدت انخفاضاً ملموساً مقارنة بنفس الفترة من العام الماضى؛ حيث تراجعت الواردات المصرية إلى 39 ملياراً و880 مليون دولار مقارنة بـ49 ملياراً و740 مليون دولار خلال نفس الفترة من العام الماضى بنسبة تراجع بلغت 20%.

وزير الصناعة: 33% تراجعاً فى عجز الميزان التجارى خلال الـ9 أشهر الأولى من 2017

وأوضح «قابيل» أن هذا التراجع فى الواردات ساهم فى ارتفاع القدرات الإنتاجية للصناعة المصرية التى استطاعت أن تحل محل المنتجات المستوردة، وهو ما انعكس إيجابياً على إجراء توسعات فى القطاعات الإنتاجية وتوفير فرص عمل جديدة أمام الشباب، مؤكداً أن استمرار المؤشرات الإيجابية للتجارة الخارجية لمصر يؤكد نجاح خطة الوزارة فى تعزيز الصادرات وترشيد الواردات من خلال مواجهة ظاهرة الاستيراد العشوائى التى أضرت كثيراً بالصناعة الوطنية ووضعتها فى منافسة غير متكافئة مع منتجات متدنية الجودة، وهو الأمر الذى سعت الوزارة لمواجهته خلال العامين الماضيين.

وعلى المستوى الجغرافى حدد التقرير أكبر 10 دول سجلت الصادرات المصرية إليها زيادة ملموسة خلال فترة المقارنة بلغت 18% للدول العشر مجتمعة تصدرتها إسبانيا بنسبة زيادة 66% ثم كل من البرازيل وتركيا بنسبة 45% لكل منهما ثم روسيا بنسبة 35% وإيطاليا 31% وأمريكا 17% وألمانيا 8% تلتها الإمارات والسعودية وفرنسا.

فى المقابل، تراجعت الواردات المصرية من تلك الدول مجتمعة بنسبة 22% وكانت أكبر نسبة لتراجع الواردات من السعودية 51% ثم إسبانيا بنسبة 43% ثم تركيا والبرازيل بنسبة 30% ثم ألمانيا بنسبة 24% ثم فرنسا 18% وإيطاليا 16% والولايات المتحدة 10% ثم روسيا بنسبة 7%.

ورصد التقرير أكبر 8 قطاعات إنتاجية سجلت زيادة فى الصادرات تصدرها قطاع المنتجات الكيماوية والأسمدة بنسبة 40% ثم الملابس الجاهزة بنسبة 12% ثم مواد البناء بنسبة 8% والغزل والمنسوجات 6% ثم الهندسية والغذائية 5% لكل منهما و3.6% للحاصلات الزراعية وأخيراً المفروشات 3.5%. فى سياق متصل، أشار التقرير إلى تراجع ملموس فى الواردات على مستوى القطاعات خلال الفترة المذكورة مقارنة بنفس الفترة من العام السابق؛ حيث رصد التقرير أكثر 10 قطاعات شهدت تراجعاً تصدرتها الملابس الجاهزة بنسبة 51% ثم الكتب والمصنفات 41% ثم المنتجات الجلدية 37% فالهندسية 30% والمفروشات 29% ثم الصناعات الغذائية 27% ثم الأثاث 25% ثم الكيماوية والأسمدة 10% ثم الطبية 6.5% وأخيراً الصناعات اليدوية 2.2%.