653 مليون دولار من مؤسسة التمويل الدولية لبناء 13 محطة طاقة شمسية فى أسوان

653 مليون دولار من مؤسسة التمويل الدولية لبناء 13 محطة طاقة شمسية فى أسوان

ــ «حديقة الطاقة الشمسية» ستوفر الكهرباء لأكثر من 350 ألف شخص
وقع محمد شاكر، وزير الكهرباء، وسحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى، مع ديمترى تسيتسيرادوس، نائب رئيس مؤسسه التمويل الدولية، 13 اتفاقية بقيمة 653 مليون دولار لتمويل بناء 13 محطة للطاقة الشمسية ببنبان فى مدينة أسوان، بقدرة إجمالية مركبة تصل إلى 590 ميجاوات.

وقالت نصر، فى بيان اليوم، إن إنشاء حديقة بنبان للطاقة الشمسية، تعد جزءا من الإصلاحات الاقتصادية التى تدعم مجموعة البنك الدولى مصر من خلالها، والتى تهدف إلى تحسين الخدمات الأساسية للمواطنين، مشيرة إلى أن هذه المحطات بمجرد استكمالها ستكون أكبر محطة شمسية فى العالم، ستزود مصر بالطاقة النظيفة والمتجددة وتساهم فى توفير الطاقة فى المنطقة.

وذكرت الوزيرة، أنه من المتوقع أن توفر المبادرة، التى أطلق عليها رسميا اسم «برنامج تمويل تعريفة التغذية لمشروع شموس النوبة»، طاقة صديقة للبيئة ومجدية من حيث التكلفة لأكثر من 350 ألف شخص، وأن توفر ما يصل إلى 6 آلاف وظيفة أثناء أعمال الإنشاء.

وأشادت الوزيرة، بتبنى مؤسسة التمويل الدولية نهجا مبتكرا لتشكيل تحالف من 9 بنوك دولية تستثمر جميعها للمرة الأولى فى قطاع الطاقة المتجددة، حيث يمثل هذا المشروع أكبر حزمة تمويلية خاصة لمنشأة لتوليد الكهرباء من الطاقة الشمسية باستخدام نظم الخلايا الفوتوفلطية فى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ويضم التحالف كل من البنك الإفريقى للتنمية، والبنك الآسيوى للاستثمار فى البنية التحتية، والبنك العربى فى البحرين، ومجموعة CDC فى المملكة المتحدة، والبنك العربى الأوروبى، وشركة «فاينانس إن موشن»، وصندوق «فين فاند»، والبنك الصناعى والتجارى الصينى، وبنك التنمية النمساوى، كما قامت وكالة ضمان الاستثمار متعدد الأطراف أخيرا، والتى تعد من أعضاء مجموعة البنك الدولى، بالموافقة لتقديم 210 ملايين دولار لـ 12 مشروعا ضمن مجمع بنبان، موضحة أن هذا أول استثمار للبنك الآسيوى للاستثمار فى البنية التحتية فى دولة غير آسيوية.

وقال وزير الكهرباء، إنه تم تأسيس الوحدة المركزية لمشروعات تعريفة التغذية لتسهيل التعامل مع المستثمرين، وتم تأهيل 136 تحالفا وشركة فى المرحلة الأولى وتم توقيع اتفاقية شراء الطاقة مع شركتين بقدرة إجمالية 100 ميجاوات، موضحا أنه وصل إجمالى القدرات التى تم التعاقد عليها 1565 ميجاوات ضمن برنامج تعريفة التغذية.

وأوضح أنه تم تطوير استراتيجية وطنية للطاقة طويلة المدى حتى 2035، تتضمن دراسة جميع سيناريوهات الطاقة فى مصر، وتعظيم مساهمات الطاقة المتجددة لتصل إلى 42 % فى 2035 مع تعظيم اجراءات كفاءة الطاقة، كما يجرى حاليا تقوية البنية التحتية وشبكة نقل الكهرباء لإضافة خطوط وكابلات بأطوال تصل لأكثر من 2000 كم جهد 500 كيلو فولت، لاستيعاب القدرات الإضافية من الطاقات المتجددة بالإضافة إلى تدعيم وتطوير شبكة التوزيع مما يساعد على تحسين جودة الخدمة المقدمة للمواطن.

وقال نائب رئيس مؤسسة التمويل الدولية: إن الاتفاقيات تعد أكبر استثمار للمؤسسة فى مصر حتى الآن.

من جهة أخرى، افتتحت نصر، اليوم، مؤتمر التطوير العقارى الثانى «Real Estate ebate»، والذى نظمته شركة «المال جى تم ام»، وقالت: إن الوزارة تعمل على تعزيز بيئة الاستثمار والأعمال بهدف جذب الاستثمارات المحلية والأجنبية، وزيادة الاستثمار الخاص فى الناتج المحلى الإجمالى.

وأوضحت أن الوزارة مسئولة عن القطاع المالى غير المصرفى ومنها التمويل العقارى، والتأجير التمويلى والتخصيم، مؤكدة أن هذا القطاع داعم لقطاع البناء والتشييد.

وذكرت الوزيرة، أن قطاع التشييد والبناء فى مصر شهد تزايدا مستمرا فى معدلات النمو خلال الفترة الماضية، وصولا إلى أعلى معدل نمو بالنسبة لكل القطاعات الاقتصادية فى مصر حيث بلغ 10.8% خلال العام المالى 2016/2017، كما استحوذ قطاع التشييد والبناء والأنشطة العقارية على 18.5% من الاستثمارات الكلية المنفذة خلال التسعة أشهر الأولى من العام المالى 2016/2017.