وزير التجارة والصناعة يبحث تمويل مشروعات البنية التحتية مع مسؤولين آسيويين

وزير التجارة والصناعة يبحث تمويل مشروعات البنية التحتية مع مسؤولين آسيويين وزير التجارة والصناعة مع مسؤل بنك الاستثمار الاسيوى

كتب إسلام سعيد

التقى المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة بيى إيان بانج مدير عام إدارة عمليات الاستثمار بالبنك الأسيوى للبنية التحتية والاستثمار حيث تناول اللقاء مشروعات البنك الحالية بالسوق المصرى وعدد من المشروعات والبرامج التمويلية التى يعتزم البنك تنفيذها فى مصر خلال المرحلة المقبلة، حضر اللقاء المهندس أحمد عبد الرازق رئيس الهيئة العامة للتنمية الصناعية.

وقال الوزير إن اللقاء قد تناول إمكانية توقيع اتفاق بين البنك وهيئة التنمية الصناعية لتوفير برامج تمويلية لمشروعات البنية التحتية بالمناطق الصناعية مشيراً فى هذا الصدد إلى أن تحويل هيئة التنمية الصناعية إلى هيئة اقتصادية سيمكنها من التفاوض مباشرة مع جهات التمويل العالمية والحصول على قروض لتمويل مشروعاتها.

وأضاف قابيل أن اللقاء تناول مشروع البنك الحالى فى مصر لإنتاج الكهرباء من الطاقة المتجددة برأسمال يبلغ 210 مليون دولار ويشمل بناء 11 محطة لتوليد الطاقة الشمسية بسعة إجمالية تبلغ 490 ميجاوات مشيراً إلى أن هذه المشروعات تمثل باكورة لمشروعات جديدة يرغب البنك فى تنفيذها بمصر حيث تعد مصر أول دولة يقوم البنك بتمويل مشروعات بها من خارج القارة الآسيوية وهو الأمر الذى يؤكد أهمية مصر على خريطة الاستثمار العالمى.

ومن جانبه قال  يى إيان يانج مدير إدارة عمليات الاستثمار بالبنك الاسيوى للبنية التحتية والاستثمار أن البنك يسعى حالياً لإنشاء المزيد من المشروعات الاستثمارية بالسوق المصرى والذى يعد احد اهم اسواق الاستثمار الواعدة فى منطقة الشرق الاوسط مشيراً إلى أن مشروع إنتاج الكهرباء فى مصر سيرفع من قدرة مصر على توليد الطاقة ويقلل الاعتماد على المحروقات لإنتاج الكهرباء.

وأضاف أن البنك يضم فى عضويته 80 دولة  من بينهما مصر وعدد من الدول العربية مشيراً إلى أن الصين تستحوذ على أكبر حصة فى البنك تليها الهند وروسيا وألمانيا وكوريا الجنوبية.