“التنمية الصناعية”: 2 مليار دولار حجم الاستثمارات السعودية في مصر

“التنمية الصناعية”: 2 مليار دولار حجم الاستثمارات السعودية في مصر

اكد مستشار هيئة التنمية الصناعية وليد حبيقة إن علاقات التعاون بين مصر والسعودية شهدت ازدهارا خلال الثلاث سنوات الماضية، وتعد المملكة الشريك الاستراتيجي لمصر في المجال الصناعي، باستحواذها على 26% من إجمالي استثمارات الدول العربية في هذا المجال بمصر، بقيمة تصل لنحو ملياري دولار.

وأشار حبيقة – في كلمته خلال مؤتمر تصحيح مسار التجارة الخارجية الذي عقد تحت عنوان “العلاقات التجارية المصرية السعودية .. نموذجا للطفرة الاقتصادية” اليوم الاثنين – إلى أن وزارة التجارة والصناعة أطلقت استراتيجية تنمية الصناعة والتجارة الخارجية 2016-2020، التي تستهدف إحداث نمو سنوي يصل لنحو 8% بحلول عام 2020، وزيادة مساهمة الصناعة في الناتج المحلي من 18% حاليا لنحو 21% خلال 2020، فضلا عن رفع قيمة الاستثمارات المباشرة بالقطاع من 43 مليار جنيه في عام 2016 إلى 100 مليار جنيه في عام 2020.

وأضاف أن الوزارة عملت على تذليل العقبات أمام المستثمرين وتسهيل إجراءات الحصول على التراخيص بإصدار القانون رقم 15 لسنة 2017 لتسهيل إجراءات منح التراخيص التي تقلل الفترة الزمنية من 634 يوما وفقا لتقديرات البنك الدولي حتى 2016 إلى 7 أيام فقط للصناعات قليلة المخاطر، فضلا عن توحيد ولاية هيئة التنمية الصناعية على كافة الأراضي الصناعية على مستوى الجمهورية.

وأوضح حبيقة أن الهيئة عملت على التغلب على ندرة الأراضي المخصصة للصناعة خلال العام الماضي، حيث تم طرح 17.5 مليون متر ليتعدى ما تم طرحه في الفترة من 2007-2015 الذي لم يتعد 10 ملايين متر، لافتا إلى أنه تم إعداد خريطة للاستثمار الصناعي في مصر، وسيتم إعلانها رسميا غدا، داعيا كافة المستثمرين إلى ضخ استثماراتهم في مصر واستغلال العمق الاستراتيجي للسوق المصرية.