قطاع الأعمال: شركات الوزارة تعتزم إنشاء مشروعات سكنية بالعاصمة الإدارية

قطاع الأعمال: شركات الوزارة تعتزم إنشاء مشروعات سكنية بالعاصمة الإدارية الدكتور أشرف الشرقاوى وزير قطاع الأعمال العام

كتب عبد الحليم سالم

كشف الدكتور أشرف الشرقاوى وزير قطاع الأعمال العام، عن عزم عدد من الشركات التابعة للوزارة،  إقامة مشروعات متنوعة سكنية وفندقية بالعاصمة الإدارية، بالإضافة إلى شركات المقاولات التابعة للوزارة التى تقوم بتنفيذ عدد من المشروعات بالعاصمة الجديدة.

وأكد الشرقاوى، أن الوزارة تنفذ عمليات إعادة هيكلة للشركات التابعة لها وفق خطة من سبعة محاور فى إطار برنامج الحكومة لتطوير شركات قطاع الأعمال العام، لافتًا إلى تحقيق الشركات طفرة غير مسبوقة فى الأرباح عن العام المالى 2016/2017 بنسبة زيادة 600% عن العام المقارن 2015/2016.

وأوضح أن خطة الوزارة تشتمل على عدة محاور للتطوير تتمثل فى تنويع المحافظ الاستثمارية للشركات القابضة، وتنويع مصادر التمويل باختلاف أنشطة الشركات، وإعادة الهيكلة الإدارية، والتطوير الفنى والتكنولوجى، واستغلال الأصول المملوكة للشركات، وتطوير الموارد البشرية، وتطوير نظم الإفصاح والحوكمة، بالإضافة إلى بعض التعديلات التشريعية.

وأشار الوزير، خلال كلمته فى افتتاح مؤتمر "إعادة الهيكلة.. العمليات ومقومات النجاح، الذى نظمه مركز البحوث والدراسات التجارية التابع لكلية التجارة – جامعة القاهرة بالتعاون مع الجمعية المصرية للإدارة المالية، إلى أن عملية إعادة هيكلة الشركات لها ضوابط ومحددات تؤثر فى سرعة اتخاذ القرار سواء كانت قوانين أو بيئة الأعمال أو أبعاد اجتماعية، ونعمل على تسريع إجراءات إعادة الهيكلة مع الالتزام بتلك الضوابط.

أوضح أن نتائج الأعمال المحققة خلال العام المالى 2016/2017 ناتجة عن نشاط الشركات، وليست قيمة بيع أصول أو فروق العملة والتى لا تدخل فى قائمة نتائج الأعمال حيث تأثرت الشركات سلبًا وإيجابًا بقرار تحرير سعر الصرف مثلها فى ذلك مثل كل الشركات، مشيرًا إلى أن نتائج الربع الأول من العام المالى 2017/2018 تحمل أرقامًا مبشرة فى أرباح الشركات.

وفى تصريحات صحفية على هامش المؤتمر، أكد الوزير، أن لكل شركة حالة خاصة فى عملية التطوير وبالتالى لا يمكن تطبيق إجراءات عامة لإعادة الهيكلة، مشيرًا إلى ما يتم حاليًا من تقييم فنى ودراسة للعروض المقدمة من خلال المناقصة العالمية لتطوير شركة الحديد والصلب المصرية، وكذلك شركة الدلتا للصلب، ومشروع تطوير شركة مصر للألومنيوم بإنشاء خط إنتاج جديد لزيادة الطاقة الإنتاجية وتخفيض استهلاك الكهرباء، والتفاوض مع إحدى الشركات العالمية للدخول فى شراكة لتشغيل وتحديث خطوط إنتاج شركة النصر للسيارات، بالإضافة إلى ترسية مناقصة تطوير شركات حليج الأقطان التابعة للشركة القابضة للغزل والنسيج لإحدى الشركات الهندية.

وتابع :"إلى جانب خطة تطوير الشركة القومية للأسمنت وما يجرى من دراسة لاحتياجات الشركة وجدوى أعمال التطوير، والعمل على تطوير وتحديث خطوط إنتاج شركتى النصر والدلتا للأسمدة، وأعمال التطوير التى تتم بشركة الصناعات الكيماوية المصرية (كيما)".