الشيتي: عودة السياحة البريطانية إلى مصر لكن «ببطء»

الشيتي: عودة السياحة البريطانية إلى مصر لكن «ببطء»

• رجب: الموافقة على زيادة حافز الطيران الشارتر ل 4 مناطق
قال حامد الشيتي، رئيس مجموعة ترافكو، وهي أكبر شركات السياحة في مصر، إن مصر بدأت تشهد طلبا من السياحة البريطانية، "لكنه يتحرك ببطء".

وأرجع الشيتي، في تصريحات خاصة لـ"الشروق" على هامش معرض لندن للسياحة اليوم، عودة الطلب البريطاني إلى مصر، رغم استمرار حظر الطيران من قبل الحكومة البريطانية، إلى ارتفاع أسعار المقاصد السياحية المنافسة لمصر.

وكانت بريطانيا قامت قبل عامين بفرض حظر طيران على شرم الشيخ، والتي تعد اولي المقاصد التي يستهدفها السائح البريطاني، عقب حادث سقوط طائرة السياحة الروسية على المدينة.

وانتقد الشيتي عدم التحرك سريعا للتعامل مع أزمة السوق البريطاني: "كان من المفترض أن يتم عمل حملة علاقات عامة للتعامل مع هذة الازمة لا تتحدث عن الشأن السياسي، وانما تستهدف تحسين الصورة الذهنية للمقصد المصري".

كما انتقد الشيتي تأخر سداد مستحقات الشركات الاجنبية من منظمي الرحلات الذين يتعاملون مع السوق المصري في نظام حافز شركات الطيران، والذي كان متبعا حتى العام قبل الماضي. وتم تعديل النظام العام الماضي.

وقال ان التأخر في سداد هذه المستحقات، يؤثر بالسلب على مصداقية الشركات المصرية التي تتعامل مع تلك الشركات الاجنبية، مما قد يمنعها من التعامل معها مرة أخرى.

ويرى الشيتي أن تأخر السداد أدي إلى انخفاض القيمة الشرائية لتلك المستحقات بعد تحرير صرف الجنيه، إذ تحصل هذه الشركات على مستحقاتها بالعملة المحلية.

وانخفضت قيمة الجنيه مقابل الدولار بعد تحرير سعر صرف الجنيه في نوفمبر الماضي بنسبة تتجاوز 50%.

ومن جانب اخر انتقد الشيتي منح الحافز لشركات الطيران وفقا للنظام الجديد المتبع منذ فبراير العام الماضي، مؤكدا ان الافضل هو منح الحافز لمنظم الرحلات الذي يأخذ مخاطرة تسيير الطائرة حتى مع انخفاض نسب امتلائها.

ويمنح النظام الحالي صرف حافز بقيم مختلفة حسب نسبة امتلاء الطائرة، ويزيد المبلغ المخصص لشركة الطيران المنتظم عن الطيران الشارتر، كما يسمح النظام بمنح حافز للطيران المتجه للمقاصد السياحية التي يقل عليها الطلب بشروط اقل.

وفي ذات السياق قال ابهاب عبد العال، رئيس شركة بلوون، احدى الشركات المتعاملة مع السوق البريطاني، ان الطلب على مصر من جانب السوق البريطاني يشهد ارتفاع محدودا.

وقال ان المشكلة التي تواجه ارتفاع الطلب تتمثل في قلة رحلات الطيران، حيث لا يوجد الا طائرة واحدة من مصر للطيران تاتي من لندن إلي الاقصر اسبوعيا.

وأضاف في تصريحات خاصة للجريدة، على هامش بورصة لندن للسياحة أيضا، ان عدد من شركات السياحة طالبت بزيادة الحافز الممنوح لشركات الطيران القادمة الي الاقصر، لتشجيع الشركات على تنظيم رحلات.

وأكدت عادلة رجب، نائب وزير السياحة، أنه تم الموافقة على طلب عدد من منظمي الرحلات بزيادة حافز الطيران الموجه إلى شركات الطيران الشارتر إلى بعض الأماكن ومنها الأقصر وأسوان، ومرسي مطروح وطابا، والعلمين.

وأضافت في تصريحات خاصة لـ"الشروق"، على هامش مؤتمر سوق السفر العالمي والذي يعقد بلندن، أن الزيادة ستكون بنحو 1000دولار؛ ليصل الحافز إلى ثلاثة آلاف دولار، بدلا من ألفين دولار في الوقت الراهن.

وقال هشام الدميري رئيس هيئة تنشيط السياحة، إنه تم البدء في حملة رقمية تستهدف التسويق الإلكتروني ووسائل التواصل الاجتماعي في السوق البريطاني مع انعقاد فعاليات مؤتمر سوق السفر العالمي الذي يعقد حاليا في لندن.

وأضاف في تصريحات خاصة لـ«الشروق» أن الحملة الموسعة لمصر ستبدا في السوق البريطاني خلال النصف الأول من يناير وحتى شهر يوليو.

وبدات هيئة تنشيط السياحة في ترويج مقاصد سياحة مختلفة منها مرسي علم، والغردقة كمقاصد بديلة للسوق البريطاني لشرم الشيخ.