"الأهلي" يوقع بروتوكول تعاون لتوفير الخدمات التمويلية

"الأهلي" يوقع بروتوكول تعاون لتوفير الخدمات التمويلية قيادات البنك الأهلي والمحافظة

وقع هشام عكاشة، رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المصري والمهندس عاطف عبد الحميد محافظ القاهرة، بروتوكول تعاون يهدف إلى توفير الخدمات التمويلية لمصانع وورش ومعارض الرخام والجرانيت بمنطقة شق الثعبان بالقاهرة التي تضم نحو 1700 مصنع وورشة لإنتاج الرخام والجرانيت يعمل بها نحو 45 ألف عامل، بهدف تحويلها إلى تجمع صناعي نموذجي مجهز ومتخصص في إنتاج الرخام والجرانيت.

حضر توقيع البروتوكول يحيي أبو الفتوح نائب رئيس مجلس إداره البنك، وحازم حجازي الرئيس التنفيذي للمشروعات الصغيرة والمتوسطة والتجزئة المصرفية، وسعد محيي الدين مدير عام قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة، والدكتورة جيهان عبد الرحمن نائب محافظ القاهرة للمنطقة الجنوبية، واللواء مصطفى زهران رئيس جهاز شق الثعبان، والمهندس سيد أباظة رئيس جمعية مستثمري شق الثعبان، والدكتور محمد سناء مستشار نائب محافظ القاهرة للمنطقة الجنوبية.

وعقب التوقيع صرح المهندس عاطف عبد الحميد محافظ القاهرة، بأن البروتوكول يأتي في إطار اهتمام المحافظة والتزامها بتنفيذ توجهات الدولة بسرعة الانتهاء من تطوير منطقة شق الثعبان وتحويلها إلى منطقة صناعية نموذجية متخصصة في إنتاج الرخام والجرانيت من خلال تقديم كل عناصرالدعم اللازم لها، وستكون البداية باستكمال توصيل كافة المرافق، وإنشاء منطقة لوجستية كميناء جاف لتداول الحاويات على الطريق المؤدي لميناء العين السخنة ، كما سيتم إنشاء منطقة خدمات تضم كافة الجهات التي تخدم المنطقة مثل البنوك وتوكيلات الشحن، بالإضافة إلى مركز شرطة ووحدة إسعاف ومركز طبي طوارئ ووحدة إطفاء، بخلاف منطقة خدمات فندقية، وعملا على الاهتمام بالعنصر البشري لدعم مهارات العمالة القائمة وللحفاظ على هذه الصناعة الهامة سيتم إنشاء مركز تدريب ومدرسة فنية متخصصة في هذا المجال.

ومن جانبه قال هشام عكاشة رئيس البنك الأهلي، إن البروتوكول يأتي في إطار اهتمام البنك بالمشروعات الصغيرة والمتوسطة وبصفة خاصة النشاط الصناعي وأيضا تحويل القطاع غير الرسمي إلى القطاع الرسمي حيث يهدف إلى توفير التمويل المطلوب لرسوم تقنين أوضاع المصانع وكذلك رسوم المرافق، إضافة إلى توفير التمويل اللازم للمصانع والورش في مجالات التطوير والتوسع في خطوط الإنتاج وكذلك الاحتياجات التمويلية التشغيلية في إطار مبادرات البنك المركزي المصري لدعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة، كما تم مراعاة تبسيط الإجراءات والمستندات المطلوبة من المصانع بما يتوافق مع الواقع الفعلي لهذه المنطقة، كما سيتم التعاون مع المحافظة في إعداد برامج تدريبية وورش عمل لبناء ثقافة ومنهجية الإدارة الناجحة للمشروعات والتعامل الناجح مع مؤسسات التمويل.

وأوضح يحيي أبو الفتوح نائب رئيس البنك الأهلي، أن محفظة التمويل المباشر وغير المباشر للمشروعات الصغيرة والمتوسطة بلغت 37.5 مليار جم ومن المخطط زيادتها إلى 100 مليار جم خلال الثلاث سنوات القادمة، مضيفا أنه في إطار مبادرات البنك المركزي المصري لدعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة، فقد قام البنك بتمويل نحو 15 ألف عميل بإجمالي تمويلات تصل الى 13 مليار جم.

وأضاف حازم حجازي الرئيس التنفيذي للمشروعات الصغيرة والمتوسطة والتجزئة المصرفية، أن البنك يراعي أن تتم تلك المشروعات بإجراءات مبسطة معتمدا في ذلك على فريق عمل مؤهل يتميز بأعلى مستويات المهنية والحرفية، مضيفا أنه تم إنشاء عدد 72 مركزا متخصصا بالقاهرة الكبرى والإسكندرية لخدمة هذه المشروعات بالإضافة إلى فروع البنك المنتشرة بجميع أنحاء الجمهورية بما يضمن جودة الخدمة وسرعة اتخاذ القرار وقد بلغت محفظة التمويلات المقدمة للقطاع الصناعي 10.5 مليار جم.