وزير الصناعة: سنمنح المشروعات الصغيرة والمتوسطة أولويات عديدة مستقبلا

وزير الصناعة: سنمنح المشروعات الصغيرة والمتوسطة أولويات عديدة مستقبلا المهندس طارق قابيل

أكد المهندس طارق قابيل، وزير الصناعة والتجارة، أهمية خريطة الاستثمار الصناعي الجديدة التي أطلقتها الوزارة مؤخرًا، والتي تتضمن فرصًا استثمارية صناعية مقترحة لصناعات محددة في محافظات بعينها، بأحجام تتناسب مع طبيعة المشروعات متناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة، حيث تقوم على تحليل حقيقي لسلاسل التوريد والقيمة المضافة.

جاء ذلك خلال كلمة الوزير، التي ألقاها بعد افتتاح منتدى تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة المنعقد، مساء الْيَوْمَ، ضمن فاعليات "الأسبوع العالمي لريادة الأعمال"، بالتعاون مع المجلس الدولي للمشروعات الصغيرة ومنظمة العمل الدولية.

ولفت "قابيل" إلى أن هذه المشروعات ستُمنح أولويات عديدة سواء على مستوى التمويل، أو الرعاية أو المجمعات الصناعية الجاهزة بالتراخيص ومجمعات الصناعات الصغيرة، بهدف تشجيع رواد الأعمال وصغار المستثمرين على بدء مشروعاتهم الناشئة وسرعة دمجها في منظومة الاقتصاد القومي.

وأوضح الوزير، أن الخريطة تشمل كافة الفرص الاستثمارية المتاحة بالقطاعات الصناعية في مختلف محافظات مصر، مشيرا إلى أن الخريطة تضم 4136 فرصة استثمارية في 8 قطاعات صناعية، هي الصناعات الهندسية بواقع 1265 فرصة، والصناعات الكيماوية 861 فرصة، والغذائية 649 فرصة، والنسيجية 605 فرص، والتعدينية 395 فرصة، والدوائية 183 فرصة، والمعدنية 122 فرصة، والجلدية 56 فرصة.

وأشار وزير الصناعة والتجارة إلى أهمية استضافة مصر لفاعليات الأسبوع العالمي لريادة الأعمال، لافتا إلى أن وزارة التجارة والصناعة تسعى لأن تكون مصر شريك وراعي رسمي لهذا الحدث الهام سنويا، من خلال جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر وريادة الأعمال.