بحث إنشاء أكبر محطة طاقة وتخزين في الشرق الأوسط بالسويس

بحث إنشاء أكبر محطة طاقة وتخزين في الشرق الأوسط بالسويس

استقبل اللواء أركان حرب أحمد محمد حامد، محافظ السويس، وفد هيئة تنفيذ مشروعات المحطات المائية لتوليد الكهرباء بوزارة الكهرباء، برئاسة المهندس محمد أسامة سليمان، الرئيس التنفيذي للهيئة؛ لبحث إنشاء أكبر محطة طاقة وتخزين في الشرق الأوسط وإفريقيا، بجبل عتاقة، بمحافظة السويس.

يُذكر أن المحطة ستعتمد على استخدام مياه الصرف الصحي المعالج؛ لإنتاج وتوليد 2400 ميجاوات، وبتكلفة تقدر بـ2.5 مليار دولار، وستوفر 15 ألف فرصة عمل للشباب مباشرة أو غير مباشرة على مدار أعمال الإنشاءات في خلال 6 سنوات، التي تنفذها إحدى الشركات الصينية العالمية العاملة في هذا المجال.

وأكد المهندس محمد أسامة، الرئيس التنفيذي للهيئة، أن المحطة ستكون الأولى على مستوى الشرق الأوسط والرابعة من حيث حجم الإنتاج في العالم، عند البدء في الإنشاءات، موضحًا أن تقنية ضخ وتخزين الطاقة التي ستتم في مشروع عتاقة تعد أفضل وسائل التكنولوجيا لتخزين الطاقة في العالم، كذلك تحقيق أعلى المعدلات لتأمين واستقرار شبكة الكهرباء وإنتاج الطاقة النظيفة.

يأتي هذا في إطار الاتفاق الذي تم بين الرئيس عبدالفتاح السيسي، ونظيره الصيني شي جين بينج، في بكين عام 2014، وتم تفعيل ذلك بتوقيع اتفاق خلال مؤتمر دعم الاقتصاد المصري الذي عُقد بمدينة شرم الشيخ في 2015.