خبير مصرفى: يتوقع تراجع الدولار مع زيادة الاحتياطى

خبير مصرفى: يتوقع تراجع الدولار مع زيادة الاحتياطى ستاندر اند بورز

كتب إسلام سعيد

مصطفى بدرة يتوقع خفض الفائدة 2% بعد تراجع التضخم

توقع الدكتورة محمد مصطفى بدرة أستاذ التمويل والخبير الاقتصادى، تراجع أسعار الدولار أمام الجنيه خلال الفترة المقبلة بالتزامن مع الزيادة الملحوظة فى الاحتياطى من النقد الأجنبى مع الحصول على شرائح قرض صندوق النقد الدولى..

وأضاف، إن تصنيف مؤسسة "ستاندر أند بورز" للاقتصاد المصرى من مستقر إلى إيجابى يساهم فى جذب شريحة جديدة من المستثمرين الأجانب، لافتا إلى أن استقرار الوضع الاقتصادى بصفة عامة وتحديدا تحسن معدلات النمو إلى جانب ارتفاع الاحتياطى من النقد الأجنبى ساهم فى التصنيف الإيجابى للاقتصاد المصرى.

وأضاف فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أن تزامن هذا التصنيف مع موافقة بعثة صندوق النقد الدولى على صرف شريحة 2 مليار دولار سيساهم خلال الفترة المقبلة فى مزيد من التحسن فى الاستثمارات الأجنبية، موضحا" المشروعات القومية الكبرى والإصلاحات التشريعية ستساهم بصورة كبيرة فى تحسين البيئة الاستثمارية لتعويض ما فقدناه من استثمارات خلال الخمس سنوات المقبلة.

وحول أوضاع التضخم فى السوق المصرى، قال بدرة، إن هناك احتمالية كبيرة لتخفيض أسعار الفائدة بنسبة 200 نقطة أى 2% كحد أقصى مع انحصار الموجة التضخمية خلال الثلاثة أشهر الماضية، موضحا "المواطن لن يشعر بهذا التحسن خلال فترة قريبة لأن انحصار التضخم يحتاج وقت أطول ليشعر به المواطن".