البنك الأوروبى وبنك الإسكندرية يمولان دعم الطاقة المتجددة بـ 30 مليون دولار

البنك الأوروبى وبنك الإسكندرية يمولان دعم الطاقة المتجددة بـ 30 مليون دولار جانب من اللقاء

كتب أحمد يعقوب

يتشارك "البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية" و"بنك الإسكندرية" لدعم ورفع كفاءة الطاقة المتجددة في مصر من خلال حزمة تمويلية بقيمة 30 مليون دولار، حيث تم توقيع اتفاقية الشراكة خلال منتدى أعمال البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية لعام 2017 لمنطقة جنوب وشرق المتوسط (سيميد) والتي تأتي في إطار برنامج تمويل الاقتصاد الأخضر 'GEFF' الذى يترأسه ثلاث مؤسسات مالية وهي "البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية" و"بنك الاستثمار الأوروبي" و"الوكالة الفرنسية للتنمية"، والذي يهدف إلى تمويل الكيانات المملوكة للقطاع الخاص والأفراد المتخصصين في مجال الطاقة المتجددة لدعم الاستثمارات في هذا القطاع وكذلك مشروعات كفاءة استخدام الطاقة.

وبموجب هذه الاتفاقية، سيتم إمداد بنك الإسكندرية بالدعم التقني والفني الشامل الذي يُمكنه من تقييم الاستثمارات التي تحقق كفاءة في استخدام الطاقة وكذلك مشروعات الطاقة المتجددة صغيرة الحجم، كما يحق للمشروعات المؤهلة الحصول على منح تصل إلى 15٪ من القيمة المالية الاجمالية للاستثمارات.

وقال دانتي كامبيوني الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لبنك الإسكندرية "تأتى الاتفاقية مع البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية تماشيا مع استراتيجية بنك الإسكندرية لدعم الاستثمارات الصناعية الصديقة للبيئة من خلال توفير حلول تمويلية مبتكرة والتدريب والخبرة اللازمة لتنفيذ المشروعات في هذا المجال الحيوي والتوسع بها. وفيما يخص المشاركة الفعالة فى مشروعات الطاقة المتجددة للمساهمة في الحد من استهلاك مصادر الطاقة التقليدية".

وأضاف دانتى كامبيوني: "من خلال هذه المبادرة، نهدف إلى المساعدة في توفير الطاقة والحد من الانبعاثات الضارة وفقا لما أصدره "برنامج تمويل الطاقة المستدامة SEEF" بالبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية وإستراتيجية بنك الإسكندرية لدعم مشروعات التنمية المستدامة والصديقة للبيئة بما يعود بالنفع على الاقتصاد المصري".

وقال سوما شاكربارتي، رئيس البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية "نحن سعداء جدا لمواصلة دعم مشروعات كفاءة استخدام الطاقة في مصر، وبناءا على إتفاق التمويل الموقع اليوم مع بنك الإسكندرية سيتم تفعيل دور القطاع الخاص في الاستثمار بمشروعات رفع كفاءة استخدام الطاقة، وخفض الانبعاثات الكربونية وبناء بيئة قادرة على الصمود ".

وعقد المنتدى تحت عنوان "الاستثمار من أجل النمو المستدام" بالتعاون مع وزارة الاستثمار والتعاون الدولي بحضور الدكتورة سحر نصر وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، وسوما شاكربارتي، رئيس البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، ودانتي كامبيوني الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لبنك الإسكندرية، بالإضافة إلى عدد من البنوك الأخرى، وصناع القرار، والمسؤولين الحكوميين، والمستثمرين، والكيانات التجارية البارزة.

جدير بالذكر، أن هذه الإتفاقية تعتبر الثالثة فى إطار برنامج تمويل الاقتصاد الاخضر GEEF   بمصر، وهو برنامج شامل لدعم استثمارات الطاقة المستدامة من خلال مؤسسات مالية تقدم منح مالية بقيمة 23.3 مليون يورو من خلال آلية تسهيل الاستثمار في دول الجوار الأوروبي.