حسن راتب: المؤتمر العالمى العربى لصناعة الأسمنت يحمل رمزية البناء والتعمير

حسن راتب: المؤتمر العالمى العربى لصناعة الأسمنت يحمل رمزية البناء والتعمير حسن راتب

كتب خالد إبراهيم

برعاية المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء يُقام المؤتمر العربى الدولى الثانى و العشرون لصناعة الأسمنت ومواد البناء فى مصر اليوم الثلاثاء بشرم الشيخ والذى يًقام فى الفترة من 14 الى 16 نوفمبر الجارى .

ويرأس المؤتمر العربى العالمى للأسمنت الدكتور حسن راتب بحضور أكبر المنتجين والصناع والمهتمين بهذه الصناعة الحاكمة فى حركة البناء، ويتم خلال المؤتمر عقد الجمعية العمومية للاتحاد العربى للأسمنت وكذلك مجلس إدارة الاتحاد.

وأكد الدكتور حسن راتب أن المؤتمر له أهمية خاصة فى هذا العام من حيث اقامته فى مصر ولا سيما فى مدينة السلام " شرم الشيخ " ويحمل رمزية البناء والتعمير فى عالم يسوده الاستقرار والسلام، ولاسيما وقد احتضنت مدينة شرم الشيخ مؤخراً منتدى الشباب العالمى ، كما يأتى اقامة المؤتمر  فى إطار دعم صناعة الاسمنت فى مصر والدول العربية والتعرف على أهم المعوقات خلال الفترة الحالية.

وكان الأمير سلطان بن سعود الكبير رئيس مجلس إدارة الاتحاد العربى للأسمنت ومواد البناء قد أناب الدكتور حسن راتب لرئاسة المؤتمر.

يذكر أن هذا المؤتمر يعقد كل سبتمبر فى إحدى الدول العربية، وتم اختيار مصر لتكون مقراً لانعقاد هذا المؤتمر، و يقام تحت مظلة الاتحاد العربى للأسمنت ومواد البناء، بمشاركة خبراء عالميون ومختصون بارزون من العديد من الدول الاوروبية والعربية ومناقشة العديد من المحاور وأوراق العمل ومنها  توفير الطاقة فى صناعة الأسمنت، اختبارات الوقود البديل وإجراءات الاستدامة فى عمليات تصنيع الأسمنت والمواد الخام البديلة وتكنولوجيا الطواحين، وصناعات مواد البناء المكملة للمنشآت الخرسانية مثل صناعة الطوب الحرارى المقاوم ومواد البناء المقاومة للقلويات.

وتقدم القنوات المصرية تغطية خاصة وشاملة لفاعليات المؤتمر مروراً بالجلسة الافتتاحية والندوات ولقاءات مع ضيوف مصر

ويُعدُّ المؤتمر العربي العالمي الثانى والعشرون  للأسمنت من أهم وأضخم المؤتمرات العالمية فى مجال صناعة الأسمنت ومواد البناء، وقد تم الإعداد له بحيث تستمر جلساته لمدة ثلاثة أيام، تنعقد خلالها ثمانى جلسات، يتحدث فيها (63) خبيراً ومستشاراً عالمياً فى مجال صناعة الأسمنت، ومعظمهم من دول أوروبية، ويبلغ عدد المشاركين فى المؤتمر أكثر من ثمانمائة من الشركات ومؤسسات الأسمنت وممثلى الجامعات والمعاهد وبيوت الخبرة الأجنبية العاملة في مجال صناعة الأسمنت ومستلزمات الإنتاج.