تعافى بورصة السعودية مع انحسار المخاوف بشأن تركيا

تعافى بورصة السعودية مع انحسار المخاوف بشأن تركيا بورصة السعودية

رويترز

إضافة تعليق

سجلت بورصة السعودية  ارتفاعا متواضعا اليوم الثلاثاء، فى تعاف جزئى من خسائر مؤخرا، وبصفة خاصة بين أسهم البنوك، مع انحسار المخاوف من امتداد تأثير الانخفاضات الحادة فى الليرة التركية.

وزاد المؤشر الرئيسى للسوق السعودية 0.3 فى المئة، مع صعود سهم البنك الأهلى التجاري، أكبر مصرف فى المملكة، 0.7 % .% وقدرت أرقام كابيتال انكشاف البنك على تركيا بنحو ثمانية %من أصوله، و12 %من قروضه.

وأغلق مؤشر سوق دبى على ارتفاع طفيف. وبدد سهم بنك الإمارات دبى الوطني، أكبر مصرف فى الإمارة، مكاسبه المبكرة ليغلق منخفضا 1.9 %. وتراجع سهم البنك، الذى اتفق فى مايو على شراء دينيز بنك التركى فى صفقة بقيمة 3.2 مليار دولار، 4.6 %أمس الاثنين.

لكن سهم دريك آند سكل انترناشونال للمقاولات، التى تسجل خسائر، ارتفع 1.3 %من مستوى قياسى منخفض، وكان الأكثر تداولا فى السوق. وعينت الشركة يوسف الملا رئيسا تنفيذيا لها ليحل محل فادى فغالى الذى تولى مهام منصبه منذ أبريل نيسان فقط، وقالت إنها تضع خطة جديدة لإعادة الهيكلة.

وبدد سهم إعمار العقارية مكاسبه المبكرة ليغلق منخفضا 0.4 %. وسجلت أكبر شركة تطوير عقارى فى دبى زيادة بلغت 16 %على أساس سنوى فى صافى ربح الربع الثانى من العام، مع قفزة 55 %فى الإيرادات.

وتراجع سهم داماك العقارية 0.5 %بعدما هبطت أرباح الشركة فى الربع الثانى من العمليات المستمرة 46 %. وقال عادل تقى المدير المالى لداماك إن الشركة واثقة من مركزها المالى على الرغم من أنها سجلت أسوأ أداء فصلى من حيث المبيعات المحجوزة منذ طرح أسهمها للتداول العام قبل خمس سنوات.

إضافة تعليق