تراجع استخدام كروت الشحن التقليدى مقابل ماكينات الدفع الإلكترونى

تراجع استخدام كروت الشحن التقليدى مقابل ماكينات الدفع الإلكترونى كروت الشحن - أرشيفية

كتبت: هبة السيد

إضافة تعليق

تراجعت عمليات الشحن التقليدى لخدمات هواتف المحمول والخاصة بكروت الشحن المدفوع مسبقا مقابل الشحن عن طريق مكينات الدفع الإلكترونى، بنسبة 70% حيث لم تعد تستحوذ سوى على 30% من حجم السوق، وفقا لما اكدته مصادر بشركات المحمول لـ”اليوم السابع”.

ذلك على الرغم من مطالبات لتجار المحمول برفع هامش الربح لهم من عمليات بيع كروت الشحن من 2 إلى 5% ومنع بيع الكروت بالمحلات التجارية والصيدليات.

سيارات النقل التشاركى تدخل على خط عمليات شحن الخطوط اليكترونيا

وتشهد خدمات الدفع الإلكترونى والشحن عن طريق تلك الميكنات تطورا كبيرا فى السوق لاسيما مع وجود دعم حكومى بعد انشاء المجلس الأعلى للمدفوعات، وأيضا لابتكار العديد من الشركات لخدمات الدفع والشحن بطرق مبتكرة عن تلك الطرق التقليدية حيث أعلنت شركة كريم المتخصصة فى النقل التشاركى عبر تطبيقات الموبايل، عن تقديم خدمة دفع الفواتير بالتعاون مع شركة ادفعلى وفورى، إذ توفر الشركة دراجات نارية لنقل ماكينات فورى للعميل لدفع فواتيره أو شحن هاتفه المحمول.

كما ذكرت الشركة أن هناك نحو 50 سيارة تقوم بهذه الخدمة وتسعى لزيادتها إلى 200 سيارة، اضافة إلى بعض خدمات أخرى مختلفة للدفع الإلكترونى.

تراجع واختفاء بعض التقنيات والخدمات بسبب التطور التكنولوجى

وعادة ما تندثر وتختفى أو يتراجع الإقبال على العديد من الخدمات والتقنيات والمهن المختلفة بسبب التطور التكنولوجى بالعالم، وكانت من ابرزها سوق الكاسيت ونوادى الفيديو فضلا عن ما حدث من تراجع الإقبال على التاكسى التقليدى مقابل طلب السيارات عبر تطبيقات الموبايل مثل اوبر وكريم إضافة إلى العديد من الخدمات والتقنيات، فضلا عن اتجاه العالم إلى الدفع الاليكترونى عن التعامل عبر العملات التقليدية وتطور الذكاء الاصطناعى سواء لأجهزة الموبايل او الروبوتات وغيرها.

إضافة تعليق