أخبار البورصة المصرية اليوم الخميس 16-8-2018

أخبار البورصة المصرية اليوم الخميس 16-8-2018 البورصة المصرية

كتب هانى الحوتى

إضافة تعليق

تنوعت أخبار البورصة المصرية خلال جلسة تداول اليوم الخميس 16-8-2018، وجاءت أبرزها خسارة رأس المال السوقى للبورصة المصرية، نحو 27.8 مليار جنيه خلال جلسات الأسبوع المنتهى ليغلق عند مستوى 858.024 مليار جنيه، بتراجع بنسبة 3.1% عن الأسبوع الماضى.

البورصة تخسر 27.8 مليار جنيه

خسر رأس المال السوقى للبورصة المصرية، نحو 27.8 مليار جنيه خلال جلسات الأسبوع المنتهى ليغلق عند مستوى 858.024 مليار جنيه، بتراجع بنسبة 3.1% عن الأسبوع الماضى.

وتراجع رأس المال السوقى للمؤشر الرئيسى من 570.353 مليار جنيه إلى 548.905 مليار جنيه خلال الأسبوع المنتهى، بنسبة انحفاض 3.8%، وهبط رأس المال لمؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة من 196.171 مليار جنيه إلى 191.142 مليار جنيه بنسبة انخفاض 2.6%، ونزل رأس المال لمؤشر الأوسع نطاقاً من 766.524 مليار جنيه إلى 740.048 مليار جنيه بنسبة انخفاض 3.5%.

وبلغت قيمة التداول على إجمالى السندات نحو 1757 مليون جنيه خلال الأسبوع المنتهى، وبلغ إجمالى حجم التعامل على السندات نحو 1748 ألف سند تقريباً.

2.5 مليار خسائر الخميس

أنهت البورصة المصرية، تعاملات جلسة اليوم الخميس، نهاية جلسات الأسبوع، بتراجع جماعى للمؤشرات، مدفوعة بضغوط بيعية من المتعاملين العرب والأجانب، كما تراجع رأس المال السوقى بقيمة 2.5 مليار جنيه ليغلق عند مستوى 858.027 مليار جنيه.

وبلغ حجم التداول على الأسهم 176 مليون ورقة مالية بقيمة 472 مليون جنيه عبر تنفيذ 16.5 ألف عملية، وسجلت تعاملات المصريين نسبة 72.45% من إجمالى تعاملات السوق، بينما استحوذ الأجانب غير العرب على نسبة 21.13%، والعرب على 6.42% خلال جلسة تداول اليوم، واستحوذت المؤسسات على 39.54% من المعاملات فى البورصة، وكانت باقى المعاملات من نصيب الأفراد بنسبة 60.45%.

ومالت صافى تعاملات الأفراد العرب والمؤسسات الأجنبية للبيع بقيمة بلغت 8.8 مليون جنيه، 54.9 مليون جنيه، على التوالى، فيما مالت صافى تعاملات الأفراد المصريين والأجانب والمؤسسات المصرية والعربية للشراء بقيمة 33.7 مليون جنيه، 728 ألف جنيه، 29 مليون جنيه، 313 ألف جنيه على التوالى.

وتراجع مؤشر "إيجى إكس 30" بنسبة 0.4% ليغلق عند مستوى 15295 نقطة، وهبط مؤشر "إيجى إكس 50" بنسبة 0.1% ليغلق عند مستوى 2523 نقطة، وهبط مؤشر "إيجى إكس 20" بنسبة 0.33% ليغلق عند مستوى 14931 نقطة.

كما تراجع مؤشر الشركات المتوسطة والصغيرة "إيجى إكس 70" بنسبة 0.02% عند مستوى 740 نقطة، ونزل مؤشر "إيجى إكس 100" الأوسع نطاقا بنسبة 0.28% ليغلق عند مستوى 1899 نقطة، وهبط مؤشر بورصة النيل بنسبة 0.13% ليصل إلى مستوى 465 نقطة.

وارتفعت أسهم 53 شركة مقيدة بالبورصة فى ختام التعاملات، وهوت 65 شركة، ولم تتغير مستويات 56 شركة.

موقع إلكترونى للبورصة

أطلقت البورصة المصرية موقعا الكترونيا جديدا لتلبية الاحتياجات المتطورة لصناعة الأوراق المالية، ورفع درجة الوعى المالى فى المجتمع على نحو يسهم فى زيادة عدد المستثمرين والأوراق المالية المقيدة، استكمالا لجهود إدارة البورصة فى تعزيز الاتصال مع كافة الأطراف ذوى الصلة، لدعم برنامج الطروحات الحكومية وتحقيق الشمول المالى.

وعملت إدارة البورصة منذ يناير 2018 على تحديث موقعها الالكترونى لتقديم موقع يقدم خدمة متميزة لا تقتصر فقط على أطراف السوق الحاليين بل تمتد لتحفيز الشركات والأفراد على القيد والاستثمار لأول مرة.

انضم للبورصة

استحدثت البورصة قسما جديدا تحت اسم انضم للبورصة، ينقسم إلى قسمين الأول يشرح بشكل مبسط كيفية قيد الشركات لأوراقها المالية، والثانى كيف تستثمر، يوضح خطوات بدء الاستثمار فى البورصة.

حيث يشرح ويعرض هذا القسم الجديد بشكل مبسط مزايا وإجراءات واشتراطات وخطوات القيد والاستثمار للشركات والأفراد غير المتعاملين فى السوق، سعيا من إدارة البورصة لزيادة عدد الأوراق المالية المقيدة وعدد المستثمرين فى السوق.

الثقافة والشمول المالى

دعما لبرنامج الطروحات الحكومية بالبورصة، وتفعيلا للشمول المالي، أدخلت البورصة تغيرات جذرية على قسم العضوية على موقعها الالكتروني، حيث يعرض القسم خريطة محدثة بالمواقع الجغرافية لشركات السمسرة بمختلف محافظات الجمهورية، لمساعدة المواطنين على الاكتتاب فى الطروحات الجديدة.

يأتى ذلك بعد تصريحات الرئيس عبد الفتاح السيسى الأربعاء، خلال افتتاح أكبر مجمع لإنتاج الاسمنت فى بنى سويف، بأن طرح الشركات فى البورصة تدر عائد للمصريين وتجعلهم شركاء مع الدولة".

ويتمكن مستخدمو موقع البورصة حاليا، من البحث على شركات الوساطة وفقا لموقعها الجغرافى على مستوى الجمهورية وأرقام تليفوناتها، والبحث أيضا وفق الشركات المرخص لها بمزاولة الأنشطة المتخصصة، لمساعدة المستثمرين على الاختيار السليم للوسيط الذى سيتعامل من خلاله فى البورصة، فضلا عن عرض قائمة بترتيب المتعاملين الرئيسين فى السندات الحكومية.

وتم إنشاء صفحة لكل شركة سمسرة باللغتين العربية والإنجليزية، تحتوى كل صفحة على كافة بياناتها الأساسية، حيث تتضمن كل صفحة، الاسم و اللوجو "الشعار الخاص بها “، وأرقام التليفونات والفاكس، والبريد والموقع الإلكترونى، وفروعها بمختلف محافظات الجمهورية.

ولم يقتصر التطوير داخل قسم العضوية على ما سبق فقط، بل تضمن أيضا إضافة صفحات ببيانات أمناء الحفظ الأعضاء بالبورصة المصرية.

إصدار دليل للعضوية

وفى سياق متصل، قامت إدارة البورصة بتحديث شامل ومراجعة لدليل وإجراءات التداول وفقا لكافة المستجدات التشريعية والفنية الأخيرة.

ويستعرض دليل التداول بعد التطوير، الإطار الحاكم والمنظم لعملية التداول فى البورصة بما فيها الرقابة على التداول والقواعد التشريعية المنظمة لذلك، بما يمكن أطراف السوق من الاطلاع على كافة الأمور المتعلقة بالتداول فى مكان واحد.

وأصدرت البورصة دليلا آخر للعضوية يتضمن الإطار الحاكم والمنظم لكافة الإجراءات والقرارات والقواعد والتشريعات الخاصة بالشركات الأعضاء لدى البورصة، فضلا عن عرض التفاصيل المتعلقة بالأنشطة المتخصصة المسموح للشركات الأعضاء بالتعامل عليها، بهدف تحسين بيئة ممارسة أعمال الوساطة فى الأوراق المالية.

تغيير شعار البورصة

استكمالا لعملية التطوير الشاملة، انتهت إدارة البورصة من تغيير اللوجو الخاص بها ليواكب عملية التحول والتغيير، التى تقودها البورصة حفاظا على عرافة المؤسسة من جانب وأن يكون جاذبا لشريحة كبيرة فى المجتمع وبالأخص الشباب.

قسم للشكاوى

فى إطار حرص البورصة على توفير أكبر قدر من الحماية لحقوق المتعاملين فى السوق، وتحقيقا لأقصى درجات العدالة والشفافية، يحق للمتعاملين فى السوق التقدم بشكوى لإدارة الشكاوى بالبورصة من أى ممارسات تخالف القواعد المعمول بها أو تتسبب فى الإضرار بحقوقهم مع عدم الإخلال بالقواعد القانونية المنظمة لعمل الشركات والجهات العاملة فى السوق.

وتستقبل البورصة الشكاوى على هذا البريد الإلكترونى:

gx.complaints@egx.com.eg

ويستطيع المتعاملين فى السوق التقدم بشكوى وفقا لنموذج أعدته إدارة البورصة مع تضمين الشكوى لأى وثائق أو مستندات تعضد من موقف الشاكى، سواء من الشركات المقيدة أو الشركات الأعضاء أو اشتباه فى وجود شبهة تلاعبات أو مخالفات.

تطوير مركز التدريب

طورت إدارة البورصة مركز التدريب الذى تم إطلاقه عام 2000 كأداة للبورصة المصرية لتدريب وتعريف المتعاملين فى سوق الأوراق المالية، محلياً وإقليمياً، بأنشطة ومجالات عمل أسواق المال لا سيما مجال الأسواق الناشئة وأساليب تنميتها.

حيث أتاحت البورصة فرص للتدريب العملى لطلاب الجامعات لتأهيلهم لسوق العمل، بحيث تصبح أداة لتقويم أداء هؤلاء ومعرفة مدى إمكانية الاستفادة منهم والاستعانة بهم مستقبلاً.

ويمكن لطلاب الجامعات تقديم سيرهم الذاتية للاستفادة من فرص التدريب خلال الأجازة الصيفية على هذا البريد الإلكترونى:Recruitment@egx.com.eg

كذلك أسندت إلى مركز التدريب مهمة تدريب العاملين بها للارتقاء بمهاراتهم وكفاءاتهم، الفنية والإدارية على السواء، وذلك من خلال مختلف البرامج التدريبية التى يضطلع المركز بالتنسيق لها.

قسم جديد للانفوجراف

وتيسيرا على مستخدمى الموقع الالكتروني، أنشأت البورصة قسما جديد للرسوم البيانية، يتضمن عرض كافة المستجدات على صعيد المسائل الفنية والمستجدات التشريعية والإجراءات التنظيمية فى شكل رسوم بيانية، لتبسيط وسهولة استيعاب المعلومة.

قال محمد فريد رئيس البورصة المصرية، أن الديناميكية والتطور السريع بأسواق المال تحتم علينا مواكبتها وتسريع وتيرة تنفيذ الإصلاحات المختلفة، عبر تعزيز وتقوية أدوات التواصل مع أطراف السوق المختلفة، لرفع كفاءة عملية نقل المعلومات.

وتابع قائلا، " إتاحة المعلومة وسرعة وسهولة الوصول إليها يرفع كفاءة وتنافسية السوق "، مؤكدا أن إطلاق الموقع الالكترونى بنسخته الجديدة ما هو الا بداية سيتبعها عملية تطوير مستمرة لتقديم كافة المعلومات والبيانات بطريقة سهلة، لأطراف السوق لرفع درجة الوعى المالى على نحو يجتذب مزيد من المستثمرين والشركات، ويضع البورصة المصرية فى موقع متقدم إقليميا ومكانة متميزة عالميا.

وأضاف رئيس البورصة، أن الفترة المقبلة ستشهد إدخال تعديلات وتطوير لقطاع القيد والافصاح على الموقع الالكترونى بشكل جديد ومختلف، عبر عرض بيانات مختلف الأسهم بشكل سهل وبسيط وقابل للبحث، يساعد المستثمرين الحالين والمحتملين فى متابعة كافة الأخبار والبيانات والتفاصيل المتعلقة بالأوراق المالية المقيدة، على أن يتم الانتهاء من ذلك قريبا جدا.

بالإضافة إلى إنتاج العديد من الفيديوهات التى تشرح ببساطة للمجتمع ماهية البورصة ودورها فى الاقتصاد وكيفية الاستثمار والادخار طويل الأجل من خلالها، دعما لجهود الدولة الرامية لتحقيق الشمول المالي، والذى لن يتأتى إلا من خلال رفع درجة الوعى المالى والاستثمار للمجتمع.

ويتيح الموقع الجديد للمستخدمين إمكانية إنتاج وتنزيل رسوم ومخططات بيانية تاريخية عن أداء والمؤشرات على مستوى أسبوعى وشهرى وسنوي، فضلا عن تمكين كل مستثمر عبر الموقع من تكوين ومتابعة أداء محفظته الاستثمارية لحظة بلحظة.

إضافة تعليق