محلل: انتقال جزء من سيولة البورصة من الأسهم القيادية للصغيرة

محلل: انتقال جزء من سيولة البورصة من الأسهم القيادية للصغيرة صلاح حيدر المحلل المالى بشركة بايونيرز القابضة

كتب هانى الحوتى

إضافة تعليق

قال صلاح حيدر المحلل المالى بشركة بايونيرز القابضة، إن مؤشرات البورصة المصرية لا تزال تفتقد بشدة إلى السيولة، إذ بلغت قيمة التداول 460 مليون جنيه مع نشاط فى الأسهم الصغيرة تحت مستويات 2 جنيه وأهمها الكابلات الكهربائية والصعيد العامة للمقاولات والجيزة للاستثمار العقارى والعربية للاستثمارات القابضة، وهو ما قد يعكس انتقال بعض السيولة من الأسهم القيادية إلى الأسهم الصغيرة أملاً فى تحركها بشكل جيد بعد إجازة عيد الأضحى المقبلة.

وأضاف حيدر، فى تصريح خاص لـ"اليوم السابع"، أن دفعت تراجع معدلات السيولة إلى عدم استكمال المؤشر الرئيسى إلى تجاوز مستوى 16000 نقطة لتتجه مرة أخرى إلى اختبار مستوى 15100 نقطة، متوقعًا أن تشهد جلسة الأسبوع المقبل الوحيد تراجع فى السيولة، وهو ما سيرجح استمرار استقرار المؤشرات عند نقطها الحالية وعدم مخاطرة المستثمرين على دخول السوق قبل العيد على أن تتضح الصورة عند العودة من إجازة العيد، وبشكل عام تعد نقطة 15100 نقطة مستوى دعم مهمة للمؤشر الرئيسى.

خسر رأس المال السوقى للبورصة المصرية، نحو 27.8 مليار جنيه خلال جلسات الأسبوع المنتهى ليغلق عند مستوى 858.024 مليار جنيه، بتراجع بنسبة 3.1% عن الأسبوع الماضى.

وتراجع رأس المال السوقى للمؤشر الرئيسى من 570.353 مليار جنيه إلى 548.905 مليار جنيه خلال الأسبوع المنتهى، بنسبة انحفاض 3.8%، وهبط رأس المال لمؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة من 196.171 مليار جنيه إلى 191.142 مليار جنيه بنسبة انخفاض 2.6%، ونزل رأس المال لمؤشر الأوسع نطاقًا من 766.524 مليار جنيه إلى 740.048 مليار جنيه بنسبة انخفاض 3.5%.

وبلغت قيمة التداول على إجمالى السندات نحو 1757 مليون جنيه خلال الأسبوع المنتهي، وبلغ إجمالى حجم التعامل على السندات نحو 1748 ألف سند تقريباً

إضافة تعليق