تراجع قوى لأسهم "تسلا" بعد حوار رئيسها مع "نيويورك تايمز"

تراجع قوى لأسهم "تسلا" بعد حوار رئيسها مع "نيويورك تايمز" إيلون موسك

كتبت إسراء حسنى

إضافة تعليق

تراجعت أسهم شركة السيارات الكهربائية Tesla بما يصل إلى 9% أمس الجمعة، بعد أن قال الرئيس التنفيذى "إيلون موسك" لصحيفة New York Times إن تغريدة تويتر الأسبوع الماضى حول بعض الأمور المتعلقة بتحويل الشركة إلى خاصة لم تتم مراجعتها من قبل أى شخص.

وأشارت التقارير إلى أن أسهم شركات تصنيع السيارات الكهربائية واجهة واحد من أسوأ أيامها خلال ما يقرب من خمسة أشهر، حيث تأتى تعليقات موسك فى وقت يضغط فيه المنظمون الفيدراليون على مديرى تسلا للحصول على تفاصيل حول كمية المعلومات التى شاركها معهم.

وقال "إيفان فينسيث" المحلل بشركة تارجريس فاينانشال بارتنرز: "هناك مخاوف متزايدة من أن مجلس الإدارة قد يفكر فى تغيير منصب الرئيس التنفيذى ورئيس مجلس الإدارة، وقد يكون هناك ضغط من لجنة الأوراق المالية والبورصات للقيام بذلك أيضًا استنادًا إلى نشاط تويتر الخاص به".

وأضاف موسك فى المقابلة التى استمرت لمدة ساعة، إنه ليس لديه خطط للتخلى عن دوره المزدوج كرئيس ومدير تنفيذى لشركة تسلا.

وذكرت صحيفة نيويورك تايمز يوم الخميس نقلا عن أشخاص مطلعين على المسألة إن شركة صواريخ "سبيس إكس" المملوكة أيضا إلى "إيلون موسك" يمكنها المساعدة فى تمويل محاولة تحويل تسلا إلى شركة خاصة.

إضافة تعليق