12 فيلما قصيرا في ملتقى «ميدفيست» السينمائي بالمنيا

12 فيلما قصيرا في ملتقى «ميدفيست» السينمائي بالمنيا

يستكمل ملتقى "ميدفيست" السينمائي فعاليات دورته الثانية، بعد غد الجمعة، في محافظة المنيا بعرض 12 فيلما قصيرا، من "مصر، وأمريكا، وفرنسا، وأيرلندا، والإمارات، والسعودية".

وقالت إدارة الملتقى- في بيان صحفي- إن الفعاليات تستمر من الساعة الرابعة مساءً حتى الثامنة مساءً، ويتضمن البرنامج 4 أفلام من مصر وهي (صباح الفل) المأخوذ من مسرحیة للكاتب داریو فو بعنوان الاستیقاظ، والذي حصل على جائزة أفضل فیلم روائي قصیر في مهرجان بورسعید الثالث للأفلام القصیرة، وفيلم (ابن بنوت) الذي ينتمي إلى نوعية الفانتزیا حيث یعيش الناس فيه عالم افتراضي تسیطر فیه المرأة على الرجل و تتحكم في مصیره و قراراته.

ويناقش فيلم (أحمر) قضية العنف المتزايد ضد المرأة، بينما يحكي فيلم (أما أنا) قصة سيدة تدعى سامية، تقوم بعملیة استئصال للثدي، لتبدأ في التساؤل عن الجمال وصورتها عن نفسها، وعن الحب، العلاقات الانسانیة.

ويعرض الملتقى فيلمي (ادفعي) و(ويائل) من أمريكا، وفيلم (مع الأم) من جواتيمالا الذي یناقش دور الدایات.

كما يتضمن البرنامج فيلمين من الإمارات العربية المتحدة وهما (أمنیة) والذي يلقي الضوء على ظاهرة الختان، وفيلم الرسوم المتحركة (كاروما) الذي يحكي حكاية فتى طموح یترك العیش مع والدیه سعیا وراء تحقیق أحلامه.

وتشارك المملكة العربية السعودية بفيلم (مصاصة) عن قصة فتاة سعودیة صغیرة تدعى تغرید، تشعر بالضغط من قیود مجتمعها الدینیة.

كما يتضمن البرنامج فيلما صامتا من فرنسا بعنوان (آما) یقدم أطروحات یترك لكل متفرج حریة تفسیرها بناء علي تجاربه الشخصیة، وفيلما آخر من أيرلندا بعنوان (كیف كان یومك؟) والذى یناقش عاطفة الأمومة خلال قصة سیدة تترقب ولادة مولودها الأول.

ومن المفترض أن يتم تقسيم الأفلام إلى مجموعتين، حيث يعقب كل مجموعة جلسة نقاش مدتها 45 دقيقة، يحضرها مجموعة من السينمائيين، والأطباء، والمعالجين النفسيين، أبرزهم السيناريست مريم نعوم، والدكتورة ألفت علام، استشاري علم النفس.

يذكر أن الدورة الثانية من الملتقى تحمل شعار "عنها"، وتستهدف التركيز على صحة المرأة، من خلال مناقشة تناول السينما لموضوعات صحية تمس المرأة بشكل مباشر.