بعد الإساءة لمصر مجددا.. أزمات لا تنسى لشيرين عبدالوهاب في 3 سنوات

بعد الإساءة لمصر مجددا.. أزمات لا تنسى لشيرين عبدالوهاب في 3 سنوات شيرين

الأخبار المتعلقة

تامر أمين يهاجم شيرين ويطالب بوقفها عن الغناء "لايف": شخص غير مسؤول

بالفيديو| تامر أمين يطالب بمنع شيرين من الغناء: "مش قادرة تظبط لسانها"

عزمي مجاهد يهاجم شيرين عبدالوهاب بسبب تكلفة تسريحة شعرها

كريسماس: «شيرين» ضبطت بطانتها و«فيفى» رقصت فى وسط البلد

أثارت الجدل الفنانة شيرين عبدالوهاب خلال حفلها الأخير برأس السنة والمقام بأحد الفنادق الكبرى المصرية برفقة الفنان صابر الرباعي بعد أن ذكرت اسم مصر من جديد.

ترصد "الوطن" أبرز 3 أزمات افتعلتها شيرين خلال السنوات الثلاث الأخيرة.

2017

خلال حفل زفاف الفنانة كندة علوش، والفنان عمرو يوسف وهو الفرح الذي أحياه كلا من تامر حسني ومحمد حماقي، وأمسكت شيرين الميكرفون وأساءت خلال الحفل للفنان عمرو دياب مؤكدة أن حماقي وتامر هما صوت مصر الحالي وأن "الهضبة" انتهى بدون ذكر اسمه ولكنها اشارت له من خلال صفاته، الأمر الذي أدى إلى هجوم ناري عليها من قبل جمهور عمرو دياب عليها والسخرية منها.

2018

خلال إحدى حفلاتها الغنائية بدولة الإمارات العربية، طلت لشيرين على جمهورها في حفل بالخارج وطلب الحاضرون منها غناء أغنية "ما شربتش من نيلها" فما كان من المطربة إلا أن تسخر من مياه النيل وترد عليها قائلة "فيها بلهارسيا"، ونصحت إحدى الحضور باستخدام مياه فرنسية.

فتحولت الأزمة إلى قضية وتم إيقافها من قبل نقابة الموسيقيين، والحكم عليها بالحبس والغرامة إلى أن خرجت واعتذرت عن ما فعلته وقبل شاكر نقيب الموسيقين اعتذارها.

2019

بدأت شيرين عام 2019 بأزمة جديدة خلال حفل رأس السنة الذي جمعها بالفنان صابر الرباعي، خلال قيام حماها والد زوجها الفنان حسام حبيب بالهزار معها فردت عليه قائلة "أنا خسارة في البلد دي"، كما شهد الحفل انكسار إحدى المقاعد فقالت شيرين من على المسرح "عادي ياجماعة أحنا في مصر"،  لتبدأ حملة من الهجوم عليها عبر مواقع التواصل الاجتماعي وبرامج "التوك شو" وأبرزهم الإعلامي تامر أمين.