أحمد شيبة: بدأت من تحت الصفر.. وحياتى نموذج للكفاح ولم أتوقع المشاركة فى «موازين»

أحمد شيبة: بدأت من تحت الصفر.. وحياتى نموذج للكفاح ولم أتوقع المشاركة فى «موازين» الفنان أحمد شيبة

الأخبار المتعلقة

أحمد شيبة: "اتربيت على أغاني عدوية وحسن الأسمر"

أحمد شيبة: "كان نفسي أغني تتر المال والبنون وأعمل دويتو مع عبدالمطلب"

أحمد شيبة: "كنت مطرب على أدي.. وسمعت للهضبة وفؤاد وحليم"

هشام عباس عن أحمد شيبة: "صوته جميل وشعبي أصيل وفيه نضج السنين"

يطرح الفنان أحمد شيبة خلال الساعات المقبلة أغنيته الجديدة «عشمى فى ربنا»، التى تجمعه بالفنان الكبير إيهاب توفيق، ويستكمل بها سلسلة ديوهاته الغنائية التى بدأها بالفنانة «لطيفة» بأغنية «ياللى» وأكملها مع تامر حسنى بأغنية «100 وش» التى طرحها الأخير فى ألبومه «عيش بشوقك».تحدث «شيبة» فى حواره لـ«الوطن» عن أغنيته الجديدة مع إيهاب توفيق، وتقييمه لأغنيته مع تامر حسنى «100 وش»، وسبب إقباله على تقديم الديوهات الغنائية فى الفترة الأخيرة، وعلاقته مع مطربى جيله من نجوم الأغنية الشعبية أمثال سعد الصغير ومحمود الليثى.

لماذا وافقت على مشاركة الفنان إيهاب توفيق فى أغنية «عشمى فى ربنا» التى ستطرح فى رأس السنة؟

- شرف كبير لى أن يتم اختيارى للغناء مع فنان كبير مثل إيهاب توفيق، فهو يملك قيمة ومكانة كبيرة لدى الجمهور المصرى والعربى، وحين تم إبلاغى بفكرة الأغنية وأنها تدور حول إعطاء نصائح للشباب وافقت على الفور، لأننى أحب أن تحمل أغنياتى رسائل لمن يستمعون لها، وهنا لا بد أن أشكر صاحب كلمات تلك الأغنية رضا المصرى والملحن فارس فهمى والموزع زيزو فاروق.

لماذا أصبحت تحصر نفسك فى الديوهات الغنائية؟

- أنا لا أرفض العمل، فكل ما يعرض علىّ أرى فيه شكلاً ولوناً جديداً لم أقدمه من قبل، فمثلاً أغنيتى التى جمعتنى بالفنانة لطيفة نقلة بالنسبة لى، وشرف كبير أن أغنى معها، والأمر نفسه حدث مع زاب ثروت، «ماقدرش أكسف حد طلب منى يغنى معايا»، فمثلاً حينما تحدث معى المخرج خالد يوسف من أجل أغنية فيلم «كارما»، وأراد أن أشارك فى الغناء مع هانى عادل لم أتردد، ووافقت على فكرة الأغنية التى تضعنى فى مكانة الطبقة الفقيرة والمتوسطة، وأن يمثل «هانى» الطبقة الغنية.

ما حقيقة طلبك من تامر حسنى الغناء معه فى أغنيته الأخيرة «100 وش»؟

- لم أطلب من «تامر» الغناء مع أن الغناء معه شرف كبير لى، كل ما فى الأمر أننى فى يوم ما تلقيت اتصالاً هاتفياً من تامر حسنى، طلب منى أن أشاركه فى أغنيته «100 وش»، وعلمت وقتها أنه كان يرغب فى تقديم الأغنية مع مصطفى حجاج فقط، ثم اقترح عليه فريق عمله أن يضمنى أنا و«دياب»، وخلال المكالمة وافقت على الفور ولم أتردد لكونها فكرة جديدة لم أقدمها من قبل.

علاقتى بـ«الصغير والليثى» جيدة.. ولكنى لا أعلم نواياهما تجاهى.. و«عشمى فى ربنا» تحمل رسائل ونصائح للشباب.. وغنائى مع لطيفة وتامر حسنى «شرف»

هل ترى أن الأغنية حققت نقلة لك رغم أنها مصنوعة من أجل تامر حسنى؟

- بكل تأكيد، فتامر لم يبخل علينا فى الأغنية، ولم ينفرد بها، فرغم أن الأغنية مطروحة بألبومه إلا أنه قام بإشراكنا جميعاً ومنحنا نفس الوقت فى الظهور، ولا أنكر أن الأغنية حققت لى نقلة جيدة وقدمتنى لجمهور جديد علىّ ربما لم يكن يستمع لى من قبل.

هل كنت تتوقع فى يوم من الأيام أن تقف على مسرح «موازين»؟

- بالتأكيد لا، فحينما وضعت قدمى على مسرح موازين شعرت بأننى طائر فى السماء من السعادة التى غمرتنى، والحمد لله الحفل كان من أهم الحفلات التى شهدتها الدورة الأخيرة لمهرجان «موازين»، وكمية التهانى والمباركات التى تلقيتها كانت رائعة، وأتمنى أن أكرر الوقوف على هذا المسرح مرة أخرى وزيارة المغرب من جديد، فهناك يعشقون المصريين ويسألون دائماً عن كل ما هو مصرى، وأتمنى أن أزور جميع المسارح العربية.

هل تخطط أن تكون نجماً عربياً؟

- هذه مشيئة الله، فقد كنت فى غاية السعادة حينما كنت أحيى حفلات الشارع والمدينة التى أعيش فيها، ثم أصبحت سعيداً حينما انتشرت فى المنطقة ثم فى مصر كلها، والحمد لله أصبحت على مستوى الوطن العربى، فكل ما حدث لى هو فضل ونعمة من الله سبحانه وتعالى، واجتهاد شخصى منى، سأفعل كل ما علىّ، وأدعو الله أن يوفقنى وأن يمنحنى الحظ والزهر لكى أستكمل مسيرتى الفنية، وكل ما وصلت إليه يضعنى أمام مسئولية كبيرة خاصة فى اختياراتى لأعمالى الجديدة، من حيث الكلمات والألحان وتقديم أفكار وأشكال مختلفة عن التى قدمتها من قبل.

من الفنان الذى ترى أنك ستكمل مسيرته؟

- أتمنى أن أسير على خطى الفنان الكبير أحمد عدوية.

لماذا لم تسعَ للغناء معه؟

- أحاول تحقيق هذا الحلم ولكنه لم يتحقق بعد.

كثر الحديث عن دخولك عالم السينما.. فما صحة ذلك؟

- بالفعل، هناك أكثر من عمل سينمائى عرض علىّ خلال الفترة الماضية، ولكننى لم أتخذ الخطوة النهائية فى التعاقد، وسأتفرغ لهذا الأمر مع نهاية العام الحالى.

ما صحة وجود عمل سينمائى يدور حول قصة حياتك؟

- بالفعل، لدى عرض لتقديم قصة حياتى فى فيلم سينمائى وأمتلك السيناريو الخاص به، والعمل لن يكون من إنتاجى، ولكن لم ننتهِ بعد من باقى خطواته.

هل ترى أن قصة حياتك تستحق أن تقدم فى عمل درامى؟

- قصة حياتى نموذج يدرس فى الكفاح والتغلب على صعوبات الحياة، فأنا بدأت من تحت الصفر، واستطعت بكل الجهد والتعب أن أحقق نجاحاً على مستوى بلدى والمنطقة العربية، ربما الفيلم لن يستطيع أن يقدم كل المعاناة التى قابلتها فى حياتى، فهى تحتاج إلى أفلام.

دائماً ما يقال إن المطربين الشعبيين يكرهون بعضهم البعض، أنت وسعد الصغير ومحمود الليثى؟

- بالنسبة لى أنا لم أعرف الكراهية لأى شخص وعلاقتى بالجميع جيدة، ولكننى لم أدخل قلوبهم ولا أعلم ما فى نواياهم تجاهى.