كيف تعاملت ابنة مايكل جاكسون مع شائعة انتحارها بسبب اتهام والدها بالتحرش؟..صور

كيف تعاملت ابنة مايكل جاكسون مع شائعة انتحارها بسبب اتهام والدها بالتحرش؟..صور باريس جاكسون

كتب بلال رمضان

إضافة تعليق

انتشرت فى الساعات الماضية، شائعة لجوء ابنة ملك البوب مايكل جاكسون إلى الانتحار، وذلك بسبب ما أثير من اتهامات تتعلق بوالدها، بعد فيلم Leaving Neverland الوثائقى.

البداية تمثلت فى خبر نشره موقع "تي أم ذى"، المعنى بأخبار المشاهير، يفيد بأن ابنة باريس جاكسون، البالغة من العمر 20 عاما لجأت إلى الانتحار، وتم إدخالها إحدى المستشفيات فى لوس أنجلوس، بعدما حاولت الانتحار فى منزلها.

وذكر موقع "تي أم ذى"، أنه فى تمام الساعة 2:57 مساء، وصلت باريس جاكسون إلى منزلها فى لوس أنجلوس، وذلك بعدما تلقى الموقع فى تمام الساعة 1:45 بعد الظهر بتوقيت جرينتش، من مصادر قريبة من ابنة ملك البوب، معلومات تفيد بأنها خرجت من المستشفى، وأنها تخضع لرعاية فريقها.

كما أوضح الموقع، أنه تم نقل باريس جاكسون إلى المستشفى، يوم السبت، بعد أن حاولت الانتحار، فى تمام الساعة 7:30 صباحا، حيث قيل بأنها حاولت الانتحار بقطع شرايين يديها.

من جانبها، تعاملت باريس جاكسون، مع هذه الأنباء بحدة شديدة، وكتبت تعليقا على الحساب الرسمى لموقع "تي أم ذى"، على موقع التغريدات "تويتر"، وكانت من قبل قد كتبت "تعامل والدى مع تجاربه ومحنته بنعمة وسلام وحب، إنها طريقة أكثر فعالية للحياة، اقترح علينا جميعا أن نأخذ ذلك كمثال".

إضافة تعليق