حقيقة قرار كاتلين جينر بالعودة رجلاً بعد سنوات من تحولها لامرأة

حقيقة قرار كاتلين جينر بالعودة رجلاً بعد سنوات من تحولها لامرأة جينر قبل و بعد عملية التحول الجنسي

كتبت: رانيا علوى

إضافة تعليق

بعد سنوات من إجرائها عمليه التحول الجنسي، زعم أحد المواقع أن نجمة تليفزيون الواقع كاتلين جينر التي تحظى بشعبية كبيرة حول العالم تريد أن تجري من جديد عملية " تحول جنسي"  لتعود إلى "بروس جينر" كما كانت ، إلا أن موقع " جوسيب كوب " نفى ما تردد ووصفه بالشائعة، مؤكد أن الموقع الذي نشر هذه الشائعة سبق ونشر سلسلة طويلة من الشائعات حول نجوم العالم ، ومن بينهم جينر التي نالت نصيب الأسد من الشائعات.

بدأت الشائعة بنشر موقع " The Globe " تقريرا يؤكد أن لاعبه الأوليمبياد السابقة ونجمة تليفزيون الواقع تجد أن الحياة كامرأة هي أمر صعب للغاية"، وهي تواجه صعوبة في تحمل الآثار الجانبية للعلاجات الهرمونية الأنثوية، بما في ذلك التشنجات والانتفاخات.

بينما يقول مصدر للموقع ان كاتلين تريد أن تكون رجلا مرة أخرى ، حيث اعتقدت بحماقة وعشوائية أن تغيير حياتها و تحولها لمرأة سيجعل حياتها للأفضل، لكن كاتلين تثير الشكوك الآن حول رغبتها  انتقالها واستكشاف إمكانيات لعكس جراحة تغيير الجنس ".

ويزعم المصدر أن جينر تشعر بالإحباط بسبب انها تفتقد الحياة العاطفية وذلك  منذ أن أصبحت امرأة ، وتسأل نفسها دوما " لماذا فعلت ذلك؟ " ، و اضاف المصدر أن كاتلين تأمل في اجراء عملية جراحية لتعود من جديد " رجل " وذلك بالرغم من ساعات طويلة مؤلمة ستعيشها بسبب الجراحة .

إضافة تعليق