بعد أزمتها الأخيرة.. شيرين عبد الوهاب تستنجد بالرئيس

بعد أزمتها الأخيرة.. شيرين عبد الوهاب تستنجد بالرئيس

علقت المطربة شيرين عبد الوهاب، على أزمتها الأخيرة والتي في إثرها تم إيقافها عن الغناء، قائلة إن هناك من يتربص لها من أجل تشويه صورتها في عيون الشعب المصري الذي تعد نفسها ابنة له.

وأوضحت خلال مداخلة هاتفية ببرنامج «الحكاية»، المذاع عبر فضائية «إم بي سي مصر»، مساء الجمعة، المشكلة التي بسببها أقام المحامي سمير صبري دعوى قضائية ضدها، قائلة إنها كانت تقدم حفلا غنائيا في البحرين وثوبها كان يتمايل بسبب الهواء وتحاول ملء الجو العام بالمزاح مع جمهورها.

وتابعت: «وأنا بتكلم مع الجمهور قلت لهم أنا هنا بهزر براحتي لكن اللي بيتكلم في مصر بيتحبس، وكان قصدي إني لو هزرت في بلدي الكلام بيتحور وببقى مُدانة»، مؤكدة: «أنا مظلومة وحسبي الله ونعم الوكيل».

وناشدت الرئيس عبد الفتاح السيسي باعتباره أبًا لكل المصريين لنجدتها من تلك الأزمة التي تعتبرها جزءًا من مؤامرة تًحاك ضدها للإيقاع بها، مشددة أنها لم تفعل شيئًا حتى تلقى هذا المصير، وهناك أناس يضخمون الأمور للغاية.

وأجهشت في البكاء خلال تعبيرها عن دهشتها من التشكيك في حسها الوطني، مشيرة إلى تدهور الحالة الصحية لزوجها الفنان حسام حبيب بعد إجرائه عملية جراحية إثر علمه بأن هناك خطر يداهمها.

وقدمت اعتذارًا على الهواء لجمهورها، قائلة: «أنا آسفة إني بتكلم وإني بهزر مع الناس، أنا المفروض احترم نفسي وكياني ومهزرش، بعتذر لكل إنسان زعلان مني، حقكم عليا أنا آسفة».

وواصلت أنها تتعرض هذه الأيام لموقف سيئ للغاية حتى إن طفلتيها سألاها عما إذا كانت ستُسجن لعدم حبها لمصر، معقبة: «أنا محطوطة في موقف مش حلو، وحسيت أني بقيت سبب إزعاج للي حواليا».

وأكملت أنها لا تحاول استعطاف الجمهور لكنها تريد أن توجه رسالة لمن يعتقدون أنها لا تحب مصر، قائلة: «أنا ست أبسط مما تتخيلوا، وممكن تكون طيبتي الزايدة هي اللي حطتني في الموقف ده، وجالي تليفونات تنصحني بالسفر إلى لبنان لكن أنا مش ممكن أسيب بلدي».

وأعربت عن أسفها الشديد حيال عدم مساندة نقابة المهن الموسيقية إياها في أي أزمة مرت بها المفروض وبدلًا من دعمها والمساعدة في تقصي الحقائق سارعت في إيقافها، معقبة: «وأنا خلاص عايزاها توقفني هي أساسا مش بتجيبلي حقي».

ونفت صحة ما تردد من أنباء عن إلقاء القبض عليها عبر بعض القنوات المعادية لمصر وقيادتها السياسية، مؤكدة أنها ما زالت حرة طليقة في منزلها وتفخر بأنها تحظى بحماية جيش بلادها.

وقرت نقابة المهن الموسيقية، برئاسة الفنان هاني شاكر، إيقاف المطربة شيرين عبد الوهاب عن الغناء اعتبارا من الخميس الماضي، وإحالتها إلى التحقيق في التصريحات التي نسبت إليها والتي تضر بالأمن القومي المصري.

وقدم المحامي سمير صبري، الأربعاء الماضي، بلاغ للنائب العام يتهم شيرين عبد الوهاب بإهانة مصر خلال حفل أقيم في البحرين.