في عيد ميلاده الـ 52 .. تعرف على دور الفنانة هناء الشوربجي في اكتشاف هاني رمزي

في عيد ميلاده الـ 52 .. تعرف على دور الفنانة هناء الشوربجي في اكتشاف هاني رمزي

تخرج في كلية التجارة ولم يقتنع بها ليلتحق بالمعهد العالي للفنون المسرحيةبدايته في عالم التمثيل مع الفنان محمد صبحي في مسرحية "تخاريف" فيلم "صعيدي في الجامعة الأمريكية" نقطة فارقة في مشواره الفني"صعيدي رايح جاي" و"مبروك جالك قلق" و"هوانم جاردن سيتي" و"بوابة الحلواني" أشهر أعماله
هو فنان كوميدي تراجيدي صعيدي النشأة ولد في مثل هذا اليوم من عام 1964 لأب يعمل محاميًا ببني مزار بمحافظة المنيا..  تخرج في كلية التجارة حيث درس فن الإدارة والتكاليف والارقام والحسابات ولكن كانت هذه الدراسات بعيدة تماما عن ميوله وقدراته واستشعر الأب الواعي قدرات ابنه وأنه لا يميل إلى هذه المواد.

لم يتدخل أو يفرض عليه رأيًا كرجل صعيدي ولكنه تركه يحدد مستقبله كما يريد، وبالفعل التحق هاني رمزي بالمعهد العالي للفنون المسرحية كي يصقل موهبته ويتعرف علي هذا العالم الذي طالما حلم أن يكون أحد نجومه.

وفي حوارها مع الإعلامية دينا رامز في برنامج "ست الستات" الذي يذاع علي قناة "صدي البلد" كشفت الفنانة هناء الشوربجي عن دورها في اكتشاف الفنان هاني رمزي ووصوله الي الفنان محمد صبحي فقالت "عندما علم والد الفنان هاني رمزي أني أصبحت إحدى ملاك شقة بالعمارة التي يمتلكها بادر إليها وصرح لها بأن لديه ابنًا يعشق التمثيل ويريد أن يلحقه بهذا العالم.

وبالفعل قامت الفنانة هناء الشوربجي بتدبير لقاء بين هاني رمزي والفنان محمد صبحي الذي كان يبحث عن وجوه جديدة لمسرحيته (تخاريف) تقابلا معا ووضع صبحي هاني رمزي تحت الاختبار حتى أثبت رمزي تألقه ليكون ضمن أعضاء فريق مسرحية تخاريف.

تألق رمزي وأثبت موهبته الكوميدية الفطرية ليختاره صبحي ثانية في مسرحية "وجهة نظر" بعدها اتجه إلى عالم السينما حيث شارك مع نخبة كبيرة من النجوم الشابة في فيلم (صعيدي في الجامعة الأمريكية ) والذي اعتبر فاتحة خير له فقد تعرف الجمهور عليه من خلال هذا العمل الاجتماعي الرومانسي.

وتوالت عليه الأعمال فقام ببطولة عدد من الأفلام ذات الطابع الرومانسي الذي يهم شريحة معينة من الجمهور مثل "صعيدي رايح جاي" و"عصابة بابا وماما" و"الحب الاول" و"اتفرج يا سلام" و"ناصر 56" و"زواج بقرار جمهوري" و"أبو العربي" و"ظاظا" و"محامي خلع" و"أسد و4 قطط".

وبالتوازي مع تألقه على شاشة السينما ذاع صيت رمزي في الدراما التليفزيونية حيث اشترك في العديد من الأعمال الهامة منها "مبروك جالك قلق" "بوابة الحلواني" و"هوانم جاردن سيتي" و"اللص والكتاب " و"التوأم" و"اللص الذي أحبه" و"غاضبون وغاضبات" و"حكايات مجنونة".

أما على خشبة المسرح التي شهدت بدايته فقد كان له حضور خاص حيث شارك بنجاح في أكثر من عمل مسرحي منها مسرحيات "تخاريف" و"جهة نظر" و"ألاباندا" و"عفروتو" و"كدة أوكيه" والتي اشترك فيها مع نخبة من ألمع النجوم.

كما قام بتقديم برنامج المقالب الذي كان يذاع خلال شهر رمضان والذي أثار الكثير من الجدل لما سببه من رعب وخوف وهلع للفنانين.

ونال رمزي جائزة أحسن ممثل عن دوره في مسلسل مبروك جالك قلق والذي قام ببطولته مع الفنانتين غادة عادل ورجاء الجداوي.