"البر التاني".. يشارك بمهرجان القاهرة السينمائي

"البر التاني".. يشارك بمهرجان القاهرة السينمائي فيلم _البر التاني

كشفت إدارة مهرجان القاهرة السينمائي الدولي عن مشاركة فيلم البر التاني للمخرج على إدريس في المسابقة الرسمية من المهرجان والتي ستنطلق في الفترة من 15 إلى 24 نوفمبر"، وذلك خلال مؤتمر صحفي عُقد ظهر اليوم الخميس، بفندق ماريوت للكشف عن تفاصيل الدورة الـ38 من المهرجان، ويُعد هذا هو العرض الأول للفيلم المرتقب إطلاقه قريبًا في دور العرض.

وعبر الممثل محمد على بطل الفيلم ومنتجه عن سعادته بمشاركة الفيلم بالمهرجان قائلا: "مهرجان القاهرة هو أحد أقدم الفعاليات السينمائية بالعالم العربي، وله مكانة دولية مميزة، ومن المهم أن يشهد العرض العالمي الأول لفيلم البر التاني الذي بذل فريق عمله مجهودًا ضخمًا خلال العامين الماضيين ليقدم توعية بخطورة قضية تُهدد شريحة عريضة في المجتمع المصري وهي الهجرة غير المنتظمة، وأتمنى أن ينال الفيلم إعجاب الجمهور، وأن يصبح دافعًا للمنتجين للخروج من الصورة النمطية المنتشرة في السينما المصرية خلال السنوات الماضية".

وكانت شركة CERATIVO المنتجة للفيلم أطلقت مؤخرًا كلًا من الإعلان التشويقي والبوستر الرسمي للفيلم تمهيدًا لإطلاقه قريبًا في دور العرض المصرية.

ويتابع البر التاني قصص مجموعة من الشباب المصري بعد خروجهم من قراهم الفقيرة في الريف المصري، حيث جمعت بينهم محاولة الهجرة إلى إيطاليا بدون وثائق رسمية على متن سفينة صيد متهالكة، وعلى أضواء الساحل الإيطالي تشتعل آمالهم في حياة أفضل لهم ولذويهم، بينما تتلاعب بهم أمواج غادرة باردة.

البر التاني من بطولة محمد على، بيومي فؤاد، عبد العزيز مخيون، محمد مهران، عمرو القاضي، عفاف شعيب، خالد النجدي وحنان سليمان، وهو من تأليف زينب عزيز وإخراج على إدريس في التعاون السادس بينهما، وإنتاج شركة CREATIVO ودي إكس برودكشنز بالتعاون مع The Partner Barcelona (إسبانيا)، وتقوم شركة الماسة للإنتاج الفني بتوزيعه في أنحاء العالم، بينما تتولي شركة MAD Solutions مهام تسويق الفيلم.

فيلم البر التاني تم تصوير جزء منه في إسبانيا، بالإضافة إلى المشاهد التي تم تصويرها في مصر بالأرياف وعلى ساحل البحر، واستعانت الشركة المنتجة بفريق عمل يضم مدير التصوير المصري أحمد عبد العزيز، مدير التصوير الإسباني أوسكار فيليسس، المخرج المساعد تشيما ليناريس، واشترك في المونتاج كل من السوري سالم درباس مع الإسبانيين مانيل فراسكيل وكونرادو لوبيز، وقام بالمؤثرات الخاصة الخبير الإسباني سالفادور سانتانا، والمؤثرات البصرية رافاييل غالدو.