محافظ مطروح يدشن أعمال تطوير مصنع التمور في سيوة

محافظ مطروح يدشن أعمال تطوير مصنع التمور في سيوة

دشن اللواء علاء ابو زيد، محافظ مطروح، اليوم، أعمال تطوير مصنع التمور في سيوة، بمرافقة كل من المهندس طارق قابيل، وزير التجارة والصناعة ممثلا عن رئيس الجمهورية، وعصام فايد وزير الزراعة، والدكتور عبد الوهاب زايد، أمين عام جائزة آل خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي والمستشار الزراعى بوزارة شئون الرئاسة بدولة الإمارات، وعدد من المسئولين ورجال الأعمال المصريين والعرب وممثلي الدول المنتجة للتمور  وذلك ضمن انطلاق فعاليات المهرجان الدولي الثاني  للتمور والذي تنظمه دولة الإمارات للعام الثاني على التوالي بسيوة جنوب مطروح.
أكد محافظ مطروح  أنه تم الاتفاق بين المحافظة، وجائزة خليفة لنخيل التمر و الإبتكار الزراعى الإمارتية، علي تطوير مصنع تعبئة التمور بسيوة، والذي كان متوقفا منذ أكثر من 10 سنوات لوجود بعض العيوب الفنية في الأجهزة والمعدات، وذلك بتكلفة 5 ملايين جنيه، تتحملها جائزة خليفة للتمور،  موضحا أن عملية التطوير تشمل رفع كفاة خطوط الإنتاج لمصنع التمور، وتأهيل المصنع وتشغيله بكامل طاقته مساهمة من الجانب الإمارتي.
ولفت المحافظ إلى أنه سيتم الانتهاء من تطوير المصنع، بأحدث التقنيات الحديثة، وبدء التشغيل التجريبي له بالتوازي مع المهرجان، مشيرا إلي أن المصنع سيعمل على تشغيل ما يقرب من 100 عامل من أبناء المحافظة، بالإضافة إلى الحفاظ على تمور الواحة، وعدم إهدارها، ومساعدة المزارعين فى تسويق منتجاتهم، وفتح آفاق جديدة للتصدير للخارج. 
وأضاف  ابو زيد  انه يوجد فى سيوة نحو 700 ألف نخلة  بمعدل 120 كيلو جراما للنخلة الواحدة باجمالى انتاج 84 الف طن تمور التي يمكن استغلالها اقتصاديا ومع ذلك لا يتم تصدير سوى 250 طنا سنويا فقط من انتاج للتمور بسيوة رغم جودتها العالية.
واستطرد محافظ مطروح قائلا انه يوجد العديد من انواع البلح منها الرطبة مثل بلح العجوة "السيوى" وأنواع اخرى جافة مثل البلح الفريحى "الغزالى" ويستحوذ على نسبة 19% من أنتاج سيوة اضافة الى انتاج البلح " الصعيدي"وتنتج منه الواحة ما يصل الى 55% من جملة إنتاجها من البلح حيث يسميه اهل سيوة " بنتين تاسوتنت " اضافة الى انواع اخرى من البلح تندرج تحت اسم عزازوى وإنتاجها يزيد على 15% وبلح"تاطجت" وهو اقل من 1% من نسبة عدد النخيل فى سيوة .
  يذكر أن المهرجان الدولي الثاني للتمور رصد العديد من الجوائز المالية القيمة هذا العام،  قيمتها 20 ألف جنيه، وذلك لعدد 12 فئات، للفائز بأفضل عنصر في كل فئة من فئات المسابقة،التى تشمل الزراعة ، والأبحاث، ونماذج المنتجات الفلكلورية، ومزارع النخيل لأصناف البلح،  والتقنيات المستخدمة، والزراعة العضوية، وأفضل منتج من التمور، وأفضل مصنع وبيت لتعبئة التمور، وأفضل عبوات تغليف للتمور، وأفضل شخصية خدمية.