هند صبرى تفتح "قرطاج" بـ"زهرة حلب".. والفيلم يكشف كواليس الجماعات الإرهابية

هند صبرى تفتح "قرطاج" بـ"زهرة حلب".. والفيلم يكشف كواليس الجماعات الإرهابية هند صبرى

اختار مهرجان " أيام قرطاج السينمائية " فيلم "زهرة حلب" للنجمة هند صبرى، والمخرج رضا الباهى لافتتاحه وعرضه لأول مرة، والفيلم كان يتم تصويره العام الماضى تزامنا مع الدورة السابقة للمهرجان.

"زهرة حلب" يتناول قضية التعايش السلمى، ويلقى بظلاله على كواليس ما يدور داخل الجماعات الإرهابية كجماعة النصرة، وتنظيم القاعدة، وما يسمى بالدواعش فى سوريا.

الفيلم تجسد من خلاله هند صبرى دور " سلمى"  37 عاما، تعمل مسعفة مما يجعلها تعايش الواقع اليومى القاسى للمجتمع التونسى وقد انفصلت عن زوجها هشام الذى يعمل نحاتا نتيجة طابعه العنيف والسلبى الذى أدى إلى اضطراب ابنهما الوحيد مراد، وضياعه فى دوامة المشاكل العائلية، الأمر الذى يدفعه إلى ابتعاده عن والديه، واللجوء إلى مجموعة سلفية قبل اختفائه تماما وبعد أيام من البحث والقلق  تتلقى سلمى اتصالا هاتفيا من ابنها ليعلمها بأنه التحق بالجهاديين فى سوريا.

تعقد سلمى العزم على استرجاع ولدها الوحيد فتعبر الحدود التركية نحو الأراضى السورية مخفية هدفها الحقيقى تحت قناع مناضلة إسلامية وتقوم سلمى بالانخراط فى جبهة النصرة التابعة لتنظيم القاعدة أين تجد نفسها بين المصابين والمحضيات يظل ثبات سلمى والتزامها على قدر هوسها باسترجاع ابنها فهل ستنجح فى العثور عليه وهل تقدر على إخراجه من جحيم الواقع السورى؟ هذا ما سيكشفه الفيلم فى نهايته .