«الجنح» تؤجل معارضة «أحمد عز» على حكم حبسه 3 سنوات لـ19 نوفمبر

«الجنح» تؤجل معارضة «أحمد عز» على حكم حبسه 3 سنوات لـ19 نوفمبر

أجلت محكمة جنح مدينة نصر، السبت، نظر معارضة الفنان أحمد عز على الحكم الصادر بحقه غيابيا بالحبس 3 سنوات لجلسة 19 نوفمبر القادم.

عقدت الجلسة برئاسة االمستشار أشرف عاصم وحضور كريم حنفي، وكيل النائب العام، وسكرتارية، محمد علي، فيما تغيب أحمد عز وزينة عن حضور جلسة المحاكمة.

وقال عاصم قنديل محام الفنانة زينة في مرافعته أمام المحكمة: «إن الدعوى المقامة من موكلته أقيمت في الميعاد المقرر لها، مؤكدا أن الحكم الصادر بإثبات نسب الطفلين من مستأنف الأسرة لصالح موكلته حكم بات ونهائي وتم استخراج الصيغة التنفيذية للحكم فضلا عن استخراج شهادتين ميلاد، مضيفا «الزواج ما زال قائما وشرعيا بحسب حكم المحكمة».

وأضاف قنديل أن موكلته حررت دعوى أمام النيابة تتهم فيها أحمد عز بالسب والقذف، إلا أنه تم حفظها لحين إثبات نسب الطفلين، وتابع أنه فى 13 يناير الماضي تم إثبات النسب بحكم قضائي، وفي 7 أبريل الماضي تقدم عز ببلاغات ضد موكلته يتهمها بنسب الطفلين على غير الحقيقة.

كما طالب بتغليظ العقوبة المقررة لجرائم السب والقذف بعد أن تحولت الساحة الإعلامية لوصلات من السب والقذف والخوض في أعراض الناس، على عكس وظيفته وهي الحفاظ على القيم المجتمعية.

من جانبه، طالب عمر عبد الرحمن دفاع الفنان أحمد عز بعدم قبول الدعوى وإلغاء حكم الإدانة والقضاء مجددا ببراءة موكله من الاتهامات المنسوبة إليه.

وقال إن الدعوى مخالفة للقانون وملفقة، حيث تم رفعها بعد مرور ٨ أشهر على واقعة السب والقذف المحررة على أساسها الدعوى، على الرغم من أن القانون ينص على إقامة دعوى السب والقذف في غضون ٣ أشهر من تاريخ واقعة السب.

وأضاف محامى عز أن المدعية تقدمت ببلاغ للنائب العام عن ذات الوقائع وتم حفظ البلاغ، بعد تحقيق نيابة مدينة نصر فيه، موضحا أن زينة استندت في دعواها إلى نفي عز لنسب الطفلين، وهو من حقه أن يدافع عن نفسه بنفي نسب الطفلين.

وتقدم بالتماس لإعادة نظر الدعوى أمام نفس الدائرة التي أصدرت الحكم، ودفع بانتفاء القصد الجنائي لدى موكله، مطالبا ببراءته من الاتهامات المنسوبة إليه.