وليد سعد: رحل ملحم بركات وتبقى أعماله فى الوجدان

وليد سعد: رحل ملحم بركات وتبقى أعماله فى الوجدان وليد سعد

قال الملحن الكبير وليد سعد لـ"اليوم السابع" إن رحيل الموسيقار والفنان اللبنانى الكبير ملحم بركات خسارة للفن وقيمة سيفتقدها الوسط الموسيقى بشكل عام، مضيفا، أن "ربنا استرد أمانته" وتبقى أعمال ملحم بركات باقية فى الوجدان، ونحن نعزى أنفسنا والشعب اللبنانى فى وفاة فنان له تاريخه ومكانته، وربنا يصبر أهله.

يُذكر أن عددا كبيرا من فنانين الوطن العربى نعوا الموسيقار الراحل منهم راغب علامة ونانسى عجرم ونيكول سابا ورامى عياش وإليسا وفارس كرم ونوال الزغبى وكارول سماحة.

ورحل ملحم بركات أمس بعد صراع مع المرض، وهو يعتبر واحدا من أقوى الأصوات فى لبنان، وأحد الفنانين المتأثرين بألحان موسيقار الأجيال محمد عبد الوهاب، وتمكن بركات من وضع لمسته الخاصة على الأعمال الموسيقية العربية خلال فترة الثمانينات من بينها "كبوش التوتى" و"وحدى أنا"، فى الوقت الذى يعد من أكثر الفنانين احتراما وحبا فى لبنان، بينما تجاوزت شهرته حدود بلاده لتصل إلى العالم العربى وأستراليا وأمريكا الجنوبية وكندا والولايات المتحدة الأمريكية، وللفنان ملحم بركات مجموعة من الأعمال الراسخة فى الأغنية العربية من بينها "قمرين" و"أبوها راضى" و"فرح الناس" و"حبيبى إنت"، كما تعامل مع عدد من الفنانين من بينهم نجوى كرم وكارول صقر وشذى حسون وماجدة الرومى فى أعمال لاقت نجاحا جماهيريا كبيرا.