بالصور.."تلامذة" يوسف شاهين يحضرون ندوة تكريمه فى مهرجان "أيام قرطاج"

بالصور.."تلامذة" يوسف شاهين يحضرون ندوة تكريمه فى مهرجان "أيام قرطاج" جانب من ندوة تكريم يوسف شاهين فى مهرجان قرطاج

بدأت منذ قليل، الندوة التكريمية للمخرج الكبير الراحل يوسف شاهين بمهرجان أيام قرطاج السينمائية التى حضرها نجوم أفلامه وتلامذته من المخرجين والسينمائيين والتى أدارها الناقد اللبنانى إبراهيم العريس والذى تحدث فى البداية واصفا شاهين بأنه سيد الأفلام ولكنه مع النجوم الذين عملوا معه صنع سيمفونية.

وقال إن شاهين يعد من أهم المخرجين العرب حبا لممثليه وهو مثل سقراط بالفلسفة يستطيع أن يخرج من ممثليه أحسن ما فيهم، ويكفى الدور الذى لعبه شاهين فى إدخال الشخصية المصرية إلى العالم، شاهين لم يكن يسعى للعالمية بل إنه الذى أخذ الشخصية العربية والموضوعات المصرية إلى العالمية.

تحدث الفنان عزت العلايلى وقال إن الكلام على شاهين لا يكفيه جلسة واحدة سواء على المستوى الإنسانى أو الفنى، كما أنه دائما كان فى خضم الأحداث السياسية وأذكر أننى صادفت الكاتب المبدع حسن فؤاد وقت التحضير لفيلم الأرض، ودار حوار بيننا عن رواية الأرض، وبعدها التقيت شاهين وحسن وكرم مطاوع الذى كان مساعدا للإخراج، وذلك بمنزل شاهين فى الزمالك وقتها حدث خلاف بين شاهين وكرم.

وأضاف: شاهين كان يرانى فى دور عبد الهادى فى حين أن كرم كان يرى عادل هاشم زميلى، ولكن شاهين اصر على وجودى، وهو من ألطف وأكثر المخرجين الذين تعاملت معهم بغض النظر عن الشائعات التى كانت تلاحق شاهين من انه "نمكى" ومجنون إلا أن العمل مع شاهين يجعلك تكتشف انسان اخر محب ومخلص لكل تفصيلة فى عمله، كما أنه إنسان لا يتكرر.

وقال وقت تصوير الأرض، كان شاهين يفكر فى صياغة عمل عن الأحداث السياسية والمشهد فى مصر بعد النكسة، ونشأت فكرة فيلم الاختيار من مناقشات.

أما الفنان محمود حميدة فقال: "سأتحدث عن شاهين الممثل وعلاقة شاهين بالممثل، منذ فيلم الاختيار والذى لم ينجح سينمائيا إلا أننى كنت حريصا على مشاهدة الفيلم فى 3 حفلات لأراقب أداء عزت العلايلى الممثل والذى كنت أذهب لمشاهدة عزت العلايلى الفنان والذى كنت أراقبه أيضا وهو يلعب جمباز فى نادى التوفيقية، وقتها كنت ألعب التنس فى نفس النادى.

وأضاف حميدة شاهين فى اول لقاء معى قال لى بخاف من النجوم الشباب وقتها رديت وقولتله وأنا ما بحبكش عشان لما بدخل أفلامك بحس إنى حمار.

وأضاف حميدة: شاهين كان بالنسبة لى أب بتخانق معاه نفس خناقاتى مع أبويا.

وتحدث النجم خالد النبوى عن علاقته بشاهين والتى بدأت مع فيلم المهاجر عندما جسد شخصية رام والذى أراه رام يوسف النبوى وكنت أرى شاهين هو روح السينما وسقفها العالي، شاهين كان يدخل موقع التصوير طائرا وليس سائرا والجميع يلهث حوله، يوسف شاهين حاضر فى كل شىء وهو سقف الجميع يحاول أن يتحداه أو يتخطاه وهذا طبيعى.. وهو ما جعلنى أدرك معنى أن شاهين هو روح السينما وسقفها العالى ودائما كانت عندى معه خناقات فنية وليست مشاكل، وأحيانا كنت أشعر أن المشهد ناقص، كان يشرحلى ويفسر لى وكنت أرد عليه طب ليه ما كتبتش كل التفاصيل يا أستاذ كان يرد على طب لو عملت كدا هسيب ايه للمخرج "يا قفل".