وزير الثقافة يعلن انطلاق الدورة الـ٢٥ من مهرجان الموسيقى العربية

وزير الثقافة يعلن انطلاق الدورة الـ٢٥ من مهرجان الموسيقى العربية وزير الثقافة

افتتح الكاتب الصحفى حلمى النمنم، وزير الثقافة، منذ قليل الدورة الـ٢٥ من مهرجان ومؤتمر الموسيقى العربية، وذلك فى المسرح الكبير لدار الأوبرا المصرية، احتفالاً باليوبيل الفضى للمهرجان، حيث انطلق حفل الافتتاح بموسيقى النشيد الوطنى، بحضور القائمين الدكتورة إيناس عبد الدايم رئيس المهرجان، والفنانة جيهان مرسى.

ومن جانبها أكدت جيهان مرسى فى كلمتها أن مهرجان ومؤتمر الموسيقى العربية يعد من أبرز الأحداث الموسيقية فى مصر والوطن العربى، حيث قدم عشرات الأصوات المهمة التى أصبحت تحظى بنجومية واسعة حالياً، مضيفة أن أهمية المهرجان تخطت كل حدود الوطن العربى، فهو استمد قوته من جذورنا ولا ينكر فى نفس الوقت فضل الآباء والأجداد فى ترسيخ الموسيقى لأبنائنا، موجهة الشكر للراحلة رتيبة الحفنى مؤسسة المهرجان.

أما الدكتورة إيناس عبد الدايم، رئيس المهرجان ورئيس دار الأوبرا، فأشارت إلى أن الدورة الحالية تضىء سماء الموسيقى فى ١٤ يوما تقدم فيها ٢٥ صوتا من الشباب أمل مصر فى المستقبل، مضيفة أن الإقبال الجماهيرى الضخم على تذاكر حفلات المهرجان غير مسبوق، وهذا ما يؤكد أن الفن الأصيل لا يفقد بريقه أمام أى محاولات لتشويهه، مؤكدة أن الأعداء فى الداخل والخارج راهنوا على توقف الحركة الفنية فى مصر وعدم إقامة أى من المهرجانات الدولية الفنية، لافتة إلى أن بداخلها أمانى للمهرجان لا حدود لها، بأن تصل أصداؤه إلى كل أنحاء الوطن العربى وغيره، وقدمت العزاء للشعب اللبنانى فى فقيد الفن العربى الموسيقار الكبير ملحم بركات.

وقال حلمى النمنم وزير الثقافة: إننا اليوم نحتفل بمرور ربع قرن على تأسيس مهرجان ومؤتمر الموسيقى العربية، موضحاً أن مصر تعاقبت عليها فى السنوات الأخيرة ظروف صعبة جدا ولكن الشعب المصرى تجاوز منها الكثير بالعمل الجاد، مؤكدا أن الجمهور كان الدافع الأول أمام وزارة الثقافة لإقامة المهرجان واستمراره، حتى نقول للمتطرفين الذين يعتبرون الفن والغناء حراما، إن لديهم أزمة فى إحساسهم وذوقهم، لأن الفن جزء من تراثنا وقيمنا ولن نسمح بتشويهه من المختلين عقليا ونفسياً بالتأثير على الفن، مختتما كلمته بمباركة الشعب اللبنانى على اختيارهم لرئيس جمهورية، فهذا يؤكد أيضاً أن الإرهاب لا مستقبل فى الوطن العربى.

وحضر حفل الافتتاح عدد من الشخصيات الفنية، وعلى رأسها فاروق فلوكس، سهير جودة، منى عبد الغنى، حلمى بكر، رضا رجب، سمير صبرى، كمال عبد العزيز، سميحة أيوب، فريدة الشوباشى، محمد أبو الغار، سميرة عبد العزيز، محمد صبحى، خالد عبد العزيز وزير الشباب والرياضة، بثينة كامل وعدد آخر من الشخصيات الموسيقية والمهمة.