"ثقافية" الصحفيين تطالب "القاهرة السينمائي" بالتراجع عن استبعاد فيلم "آخر أيام المدينة"

"ثقافية" الصحفيين تطالب "القاهرة السينمائي" بالتراجع عن استبعاد فيلم "آخر أيام المدينة" تامر السعيد

أعربت اللجنة الثقافية بنقابة الصحفيين، عن بالغ قلقها وانزعاجها من القرار الذي اتخذته إدارة مهرجان القاهرة السينمائي الدولي باستبعاد فيلم "آخر أيام المدينة"، للمخرج تامر السعيد، من المسابقة الرسمية للمهرجان، وذلك قبل أسابيع من موعد انطلاق المهرجان وبعد أن قام المخرج بالاعتذار لبقية المهرجانات العربية التي طلبت الفيلم بالفعل مفضلا أن يعرضه في مهرجان القاهرة السينمائي.

وأكد اللجنة الثقافية بنقابة الصحفيين، أن التذرع باللوائح التي لم تطبق على الجميع، لا يمكن أبدا أن يكون سببا في منع أحد صناع السينما المصرية الجدد، الذي احتفى به أكثر من مهرجان دولي من الوصول إلى الجمهور والمنافسة على جوائز المهرجان.

وشددت اللجنة الثقافية بنقابة الصحفيين، فى بيان لها، على كامل تقديرها واعتزازها بمهرجان القاهرة السينمائي ودوره في تصدير صورة إيجابية عن مصر بالخارج، من خلال دوره كواجهة للفن والثقافة في مصر وكذلك دوره كوسيلة لدعم وتشجيع المواهب الجديدة وتقديمها للجمهور.

وأعلنت اللجنة الثقافية بنقابة الصحفيين، عن تضامنها مع كافة أصوات كبار فنانى ومثقفى مصر الذين طالبوا إدارة المهرجان بإنصاف الفيلم والتراجع عن قرار استبعاده من المسابقة.