افتتاح الدورة الأولى لأيام صفاقس السينمائية في تونس

افتتاح الدورة الأولى لأيام صفاقس السينمائية في تونس افتتاح الدورة الأولى لأيام صفاقس السينمائية

انطلقت الدورة الأولى لمهرجان "أيام صفاقس السينمائية"، الليلة في تونس، وذلك ضمن فعاليات "صفاقس عاصمة للثقافة العربيّة 2016".

وشهد حفل الافتتاح حضور الفنان عادل إمام كضيف شرف، إضافة إلى مجموعة من الممثلين من تونس وخارجها. وأول أمس، قلّد الرئيس التونسي الباجي قائد السّبسي، الفنان عادل إمام، الوسام الوطني للاستحقاق من الصنف الأول في قطاع الثقافة.

ومن على خشبة مسرح المركب الثقافي "محمد الجاموسي" بصفاقس، قال إمام: "بلد بلا ثقافة هو بلد بلا تاريخ ولا ضمير، فرحت كثيرا عندما علمت أن وزير الثقافة التونسي (محمد زين العابدين) يتقن العزف على العود، وأنه درس موسيقى، فهكذا يجب أن يكون المشرفون على القطاع الثقافي".

من جانبه، أشار وزير الثقافة التونسي، في تصريح لمراسل "الأناضول"، إلى "أهمية السينما في نشر الثقافة والوعي"، مُرحبّا "بانطلاق الدورة الأولى لأيام صفاقس السينمائية". وافتتحت هذه الفعاليات بفيلم "أغسطينوس ابن دموعها" للمخرج السينمائي سمير سيف، وهو إنتاج مشترك بين تونس والجزائر ومصر.

ومن المقرر عرض عدد من الأفلام السينمائية طيلة الأيام الأربعة ومن بينها الأفلام القصيرة والوثائقية والروائية الطويلة.

وستختتم التظاهرة بالفيلم السعودي "بركة يقابل بركة"، للمخرج محمود الصباغ، وهو فيلم أثار جدلا، وهو مرشح المملكة العربية السعودية لأوسكار أفضل فيلم أجنبي لـ2017.

كما سيتم كذلك تكريم السينما الفلسطينية غدا، من خلال الممثل والمخرج محمد بكري وذلك بعرض فيلمه "عيد ميلاد ليلى" للمخرج رشيد مشهراوي. فيما سيتم تنظيم قسم بعنوان "السينما للجميع" يهدف إلى عرض أفلام سينمائية في الأحياء الشعبية والمبيتات الجامعية والسجون.

وتعيش تونس هذه الأيام كذلك على وقع مهرجان أيام قرطاج السينمائية، الذي انطلقت أعماله في 28 أكتوبر الماضي، لتختتم غدا بحفل سيحضره فنانون من تونس وخارجها، وسيتم فيه تكريم الفنان عادل إمام.

وفي أبريل 2014، اختيرت صفاقس لتكون عاصمة للثقافة العربية لسنة 2016 من طرف المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم "أليسكو".