نصير شمة ومروان خورى فى الليلة الثامنة من فعاليات مهرجان الموسيقى العربية

نصير شمة ومروان خورى فى الليلة الثامنة من فعاليات مهرجان الموسيقى العربية فعاليات مهرجان الموسيقى العربية

تصوير حسين طلال

أحيا المطرب والملحن اللبنانى مروان خورى، حفله على المسرح الكبير بدار الأوبرا المصرية أمس الاثنين، ضمن فعاليات الدورة الـ ٢٥ من مهرجان الموسيقى العربية، وبمجرد صعوده على خشبة المسرح وجد وصلات الغزل من المعجبات، حيث صاحت أكتر من واحده قائلة "مروان أنت عسل" وسط ابتسامات عريضة من مروان خورى.

وافتتح مروان الحفل بأغنية لمصر بعنوان "يا مسا الفل" لماجدة الرومى، وسط تصفيق حاد من الجمهور، وقال أنه استأذن السيدة ماجدة الرومى لغناء هذه الأغنية اليوم وحصل على موافقتها بكل ترحاب، مشيراً إلى أنه يشارك للمرة الرابعة فى مهرجان المهرجان الموسيقى العربية، إلا هذه الدورة تحمل طابع خاص لأنها احتفاليه اليوبيل الفضى للمهرجان، مشدداً على أنه لا يحتاج لوصف شعوره بالتواجد فى مصر ودار الأوبرا خلال هذا المهرجان الذي يظل فيه التواصل على سبيل الموسيقى بين كل مطربى الوطن العربى.

استكمل مروان الحفل بأغنية من ألحان الموسيقار الراحل ملحم بركات، حيث أكد خورى أن فقدان "بركات" يعد خسارة كبيرة، كما أن انتاجه لم يكن على صعيد لبنان فقط وانما على مستوى الوطن العربى كله، وأن أفضل شيىء يمكن تذكره به هو غناء أغنية له، وبعدها أغنية "لما انت ناوى" لموسيقار الأجيال محمد عبد الوهاب والتى كتب كلماتها محمد عبد المنعم، مع اجراء بعض التغييرات فى التوزيع حسبما كشف مروان خورى، الذى غنى بعد ذلك عدد كبير من الأغنيات التى كنب كلماتها ولحنها بنفسه وهى "أكبر أنانى"، و"العد العكسى"، و"معقول"، و"انت ومعى"، و"بتمون"، و"رح غنى الليلة".

وغنى أغنيته الشهيرة "كل القصايد" بعد مطالبات من الجمهور، ولحقها بغنائه أغنية "دواير" للشاعر الراحل عبد الرحمن الأبنودى حيث تعد هذه الأغنية من الثوابت لدى المطرب اللبنانى فى حفلاته وخاصة بمصر مثلما أكد خورى داعياً بالرحمة والمغفرة للشاعر الرحل، وبعدها قام بغناء أغنية "لو" صولو بيانا بنفسه، ونفس الأمر لأغنية "انت ومعى"، وغنى مروان خورى "قصر الشوق" بناء على طلب الجمهور، ويختتم الحفل بأغنية "مغرم".

وكان الفاصل الذي سبق حفل مروان خورى، لعازف العود العراقى نصير حيث عزف عدد من مقوطوعاته ومنها "من الذاكرة"، و"على حافة الآلام"، و"طاب صباحك بغداد"، و"لو كان لى جناح"، و"العامرية"، و"بلاش عتاب" لكمال الطويل، و"اشراق"، وسبق حفل شمة، فاصل غنائى للمطربة أجفان التى بدأت مشوارها الفنى فى احدى دورات مهرجان الموسيقى فى أواخر التسعينات، وغنت أجفان فى فاصلها اليوم أغنيتى "لا انت حبيبى"، و"ال جانى بعد يومين" لسميرة سعيد.

أما الفاصل الأول فكان من نصيب المطرب ياسر سعيد الذى قام بغناء "تلات سلامات" كلمات مرسى جميل عزيز وألحان محمود الشريف، و"يا حبيبى قولى اخرة جرحى ايه" كلمات اسماعيل الحبروك وألحان محمد الموجى.